الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الثلاثاء 02 يونيو-حزيران 2020آخر تحديث : 09:09 مساءً
1864حالة وفاة بكورونا والحميات بعدن خلال مايو .... وفاة رجل وامرأة وطفلة بعدن بسبب انقطاع الكهرباء .... 11 إصابة بكورونا في تعز .... وفاة مسؤول أمني كبير بكريتر بالحميات .... وفاة مسؤول أمني كبير بكريتر بالحميات .... وفاة مسؤول محلي في لحج .... وفاة دكتور في ردفان بكورونا .... احتجاجات شعبية واسعة وقطع للشوارع بعدن .... أكثر نت 6ملايين مصاب بكورونا في العالم .... سعر خيالي للفحص بالسعودية للراغبين في العودة لليمن ....
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
لهذا كله تقرر أن يكون 2015 عام التعليم
تنفيذ الممكن والتأسيس للأمثل
السعودية لن تتخلّى عن اليمن مهما قِيل
الرياضة تجمعنا
البداية من التلفزيون اليمني
حكومتنا الجديدة
في النهاية سنعود إلى «وثيقة الحوار»..؟!
هناك خيارات أخرى
هل سيعود بنا الزمن..؟
الخيار القادم

بحث

  
إلى الرئيس هادي: استمرار الثقة تتطلب مزيداً من الوضوح
بقلم/ كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
نشر منذ: 5 سنوات و 8 أشهر و 6 أيام
الخميس 25 سبتمبر-أيلول 2014 08:42 ص



طلب الرئيس هادي الثلاثاء أثناء اجتماعه بالهيئة الوطنية ومجلسي النواب والشورى من الشعب الصابر أن يصبر المزيد، دعانا إلى عدم السماح لليأس أن يدخل إلى أعماقنا وأن نهدم ما بنيناه منذ ذهبنا للانتخابات الرئاسية في فبراير 2012 إلى اليوم في أيام معدودة. 
علينا في هذه اللحظات أن نقف وقفة جادة لمعرفة أين وصلنا اليوم وما الذي حققناه خلال الثلاثة أعوام الماضية. فمنذ 2012 استطعنا أن نغرس في ثقافة اليمنيين فكرة التغيير السلمي في السلطة، وأن نزرع فيهم أمل الوصول إلى يمن جديد ودولة مدنية حديثة على مبدأ الشراكة والمواطنة المتساوية. 
وأنجزنا بنجاح مؤتمراً للحوار الوطني الشامل وتغلبنا برغم الصعوبات المهولة والاغتيالات على كل محاولات إحباط العملية الانتقالية، وخرجنا بوثيقة جميلة لتكون أساساً للدستور الجديد. 
إلى هنا ويمكن اعتبار اليمن نموذجاً ناجحاً بل إن العالم بأكمله بارك لليمنيين تجربتهم، ووصفها بقصة النجاح الوحيدة لدول الربيع العربي. 
ولكن منذ يوم اختتام مؤتمر الحوار الوطني في 25 يناير 2014 ونحن نتخبط. 
توقفت العملية السياسية وحل محلها العنف والمؤامرات وتدريجياً بدأ الجميع يفقد ثقته بالمرحلة الانتقالية برمتها. 
في كلمته يوم الثلاثاء قالها الرئيس علانية: كانت اليمن ضحية مؤامرة إقليمية تعدت حدودها ومحاولة انقلابية تم امتصاصها وتحجيمها وتحويلها إلى اتفاق سلمي مبني إلى حد كبير على المبادرة الخليجية ووثيقة مؤتمر الحوار الوطني. 
بكلمات قليلة حاول الرئيس أن يعيد لنا الثقة بالعملية السياسية وهو مدرك للإحباط والشك الذي انتشر في الشارع اليمني، بل إن الرئيس هادي اعترف بأن الواقع اليوم يبدو قاتماً ويبدو كأنما حدثت صفقات مشبوهة على حساب الوطن، وناشدنا بصوت مختلج بأن نستمر في مساندة العملية السياسية الانتقالية واعداً بأن الدولة سوف تستعيد هيبتها قريباً. 
أنا شخصياً لن أسحب ثقتي من الرئيس هادي ولا من العملية السياسية بشكل عام لأنني لا أرضى بالبديل الذي أعرف تماماً من يدعو إليه ولماذا. 
ولكني في نفس الوقت لا أستطيع إلا أن أحكّم عقلي الذي يرفض أن يُترك في الظلام ولن أستجيب لمن يطلب مني الإيمان المطلق بأن ما يحدث سوف يخدم اليمن في نهاية المطاف. 
لأنه حتى رب العالمين عندما أمر البشر بأن يعبدوه أرسل إليهم بالرسل والكتب وطلب منهم النظر في آياته واستخدام عقلهم قبل أن يؤمنوا لكي يكون إيمانهم عن بصيرة وقناعة لا عن اتباع أعمى... وأنا لست تابعة ولا عمياء... 
وبينما يطلب مني الرئيس هادي ومن كل اليمنيين مزيداً من الصبر والثقة، أنا أطالبه بمزيد من الوضوح والدلائل التي تدعم وعوده لنا لنستمر في اعتباره قائدنا الأعلى الذي انتخبناه ووثقنا به. 
yteditor@gmail.com
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
المُقاومة اللبنانيّة بقِيادة السيّد نصر الله تَحتفِل بالذّكرى العِشرين لتحرير جنوب لبنان..
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
دكتور/د.عمر عبد العزيز
لتفسير موقف الجيش
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عباس غالب
مسؤولية ما بعد الاتفاق
كاتب/عباس غالب
كاتب/عبدالله الدهمشي
في نقد الدور السياسي لحملة الأقلام وقيادة الرأي العام
كاتب/عبدالله الدهمشي
كاتب/فتحي أبو النصر
حقّنا في وطن سوي
كاتب/فتحي أبو النصر
دكتور/عادل الشجاع
المصالحة الوطنية لإنقاذ الوطن
دكتور/عادل الشجاع
كاتب/عبدالله الدهمشي
مسئولية الرئيس هادي وخطايا أحزاب الوفاق
كاتب/عبدالله الدهمشي
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.064 ثانية