الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الثلاثاء 17 سبتمبر-أيلول 2019آخر تحديث : 10:02 صباحاً
تفاصيل جديدة عن عملية استهداف ارامكو .... إندبندنت: هجوم أرامكو سلط الضوء على فشل السعودية باليمن مقابل تنامي مصالح الإمارات .... بعد مقتل 6جنود سياسي اماراتي يدعو لوقف تدخل بلاده باليمن .... 300 رجل أمن يقتلون يوميا في أفغانستان .... السعودية تعترف بتعرض أرامكو لهجوم بطائرة بدون طيارفي بقيق .... اف بي اي يكشف اسم مسؤول سعودي وزد في تقرير سري عن هجوم 11سبتمبر .... خمسة أعوام من الحرب في اليمن.. المليشيات تنمو والشرعية تتلاشى .... انفجارات في عدن..واعتقالات بشبوة وسقوط نقطة في المحفد .... وزير الخارجية الإسرائيلي يرد على اتهام واشنطن لبلاده بالتنصت على البيت الأبيض .... موسكو تحذر من ارتفاع مخاطر نشوب حرب نووية ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
حرام!.. ده مال أموات
من وراء أزمة الغاز ؟!
والعطش يهددنا ايضا
لمن اليمن ؟!
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
متى نعيش ليعيش اليمن؟
البرد المضحك والمبكي

بحث

  
إنقاذ اليمن إنقاذ للمنطقة
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 4 سنوات و 10 أشهر و 25 يوماً
الأربعاء 22 أكتوبر-تشرين الأول 2014 09:37 ص


 اليمن بلد يقطنه ثمانية وعشرون مليون نسمة ثلاثة أرباعهم من فئة الشباب هؤلاء الشباب لم يجدوا عشرين مليون معول أو قلما أو كتابا ، لم يجدوا مصانع ولامزارع تستوعبهم وتستثمر طاقاتهم ، بل وجدوا ستين مليون قطعة سلاح وجماعات تفتح لهم الباب للتخلص من وباء الفراغ عبر طاعون العنف والتطرف والتسلح والتعصب.
الخطأ لا يكمن فقط من الداخل وفشل الحكومات المتعاقبة في استثمار قدرات الشباب وقطع الطريق على الجماعات المسلحة وإنما أيضا في الخارج الذي بدلا من أن يسعى إلى فتح اسواقه أمام اليمن ومساعدتها على النهوض الزراعي والسياحي والسمكي ودعمها بالمشاريع التنموية والاستثمارية والسياحية وتعزيز الأمن ومعاونتها في مشاريع الطاقة لتتمكن من توظيف شبابها واسثتمار طاقتهم بما يخدم اليمن والمنطقة والعالم.
غلبوا وساوس السياسة على حقائق الواقع ، واستغرقوا في نظريات المؤامرة والصراعات الاقليمية بدلا من أن
يساعدوا اليمن على بناء الإنسان والنهوض به واكتفوا بالتعامل مع اليمن على انه قعيد وعاجز لا يمكن أن ينهض ولايملك أمره فلا مانع من منحه بعض الهبات والمساعدات المؤقتة.
العجيب والغريب والمدهش معا أن ما انفقناه في الداخل على الصراعات والمؤتمرات واللجان والمحاصصات والفلتانات وآثار الفوضى الخلاقة أضعاف مضاعفة مما يحتاجه اليمن للنهوض الاقتصادي ولتوظيف الشباب ولتطوير منظومة التعليم ولتعزيز قوة الدولة مثلما يمكن القول أن ما ينفقه الخارج من مال ووقت وجهد وقلق وسيناريوهات وصراع وتمويل حلفاء ورسم خارطات يمثل أضعافا مما يمكن أن ينفقه على المساعدة في نهوض اليمن وتعزيز وجوده المستقر والمزدهر في المنطقة.
العجيب أن الدول الكبرى والإقليمية والمؤثرة عندما يتعلق الأمر بوضع اليمن الاقتصادي وتدهوره وانهياره وبطالة ملايين الشباب اليمنيين يقولون هذا شأن داخلي لليمن ولانريد أن نتدخل فيه وحين يمس الأمر صراعاتهم الإقليمية ومصالحهم الدولية فلا مانع من تحويل اليمن إلى ملعب حتى لو كانت نتيجة المباريات دمار اليمن واشتعال المنطقة.
والسؤال للخارج: ألا يمكن أن تتعاونوا على إنقاذ اليمن بدلا من إغراقها ؟
حروب اليمن تشعلها أموال الأغنياء من خارج اليمن ويذهب فيها أولاد الفقراء في داخل اليمن .
وتبقى المسؤولية التاريخية على الأطراف الداخلية : كيف نريد أن يقف اليمن على قدميه ونحن ندفع به نحو السقوط المدوي في اشد لحظاته الحرجة.
اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي.
اللهم ارحم أبي وأسكنه فسيح جناتك وجميع أموات المسلمين.

"الثورة" 




تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ عبدالعزيز ظافر معياد
فصل الجنوب اليمني الى إقليمين… هذه خلاصة ما يحدث
كاتب/ عبدالعزيز ظافر معياد
مقالات
كاتب/فتحي أبو النصر
سمير وهشاشة وشناعة حملة السلاح
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
حكومتنا الجديدة
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
كاتب/عباس غالب
عقدة المحاصصة .. إلى متى؟!
كاتب/عباس غالب
كاتب/عبدالله الدهمشي
أوباما.. سيرة الحروب الحاسمة لرجل السلام
كاتب/عبدالله الدهمشي
كاتب/فتحي أبو النصر
الطائفية.. الانحراف الوطني
كاتب/فتحي أبو النصر
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الطيّارون ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.058 ثانية