الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : السبت 26 سبتمبر-أيلول 2020آخر تحديث : 10:07 مساءً
نائب رئيس الوزراء يفتتح مشاريع في يمن موبايل بأكثر من 16 مليار ريال .... إهمال متعمد في مشفى بعدن يودي بحياة ام ومولودها .... احتجاجات واطلاق نار في المكلا .... وفاة الفنان الحضرمي عمر باوزير .... مقتل طفل في القطن بحضرموت .... مسؤول أمني بحضرموت يتعرض لمحاولة اغتيال .... الجيش الأيراني: فليضربوا وينظروا النتيجة .... صحفي إسرائيلي: قريبا سنكون في عدن .... مصرع ضابطين سعوديين في المهرة .... مسلحون يقتلون رجل الاعمال محمد الحوسة في شبوة ....
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
لهذا كله تقرر أن يكون 2015 عام التعليم
تنفيذ الممكن والتأسيس للأمثل
السعودية لن تتخلّى عن اليمن مهما قِيل
الرياضة تجمعنا
البداية من التلفزيون اليمني
حكومتنا الجديدة
في النهاية سنعود إلى «وثيقة الحوار»..؟!
هناك خيارات أخرى
إلى الرئيس هادي: استمرار الثقة تتطلب مزيداً من الوضوح
هل سيعود بنا الزمن..؟

بحث

  
مصر تخطف الأنظار
بقلم/ كاتبة/نادية عبدالعزيز السقاف
نشر منذ: 6 سنوات و 3 أشهر و 15 يوماً
الخميس 12 يونيو-حزيران 2014 01:53 ص


في احتفال مهيب تم تنصيب الرئيس المصري الجديد عبدالفتاح السيسي ليتم إعلان بداية جديدة في مصر، حضر الاحتفال أكثر من مائة ممثل لدول ومنظمات دولية وإقليمية، وأرسلت الدول وفوداً رفيعة المستوى للحضور بما فيها القادة أنفسهم. 
وبالطبع كان أمير الكويت وولي العهد السعودي ونائب القائد الأعلى الإماراتي على رأس القائمة.. القارة الإفريقية كانت مبتهجة بشكل خاص بهذا التطور السياسي في مصر حتى أن 4 رؤساء دول إفريقية حضروا بأنفسهم هذا الاحتفال. وحتى إيران وروسيا ارسلتا مبعوثين خاصين لرئيسيهما. 
ولكن ماذا عن اليمن؟.. نظراً للعلاقة العريقة بين اليمن ومصر وارتباط مصيرنا بالمانحين الكبار توقعت أنه من المنطقي أن تتعامل الحكومة اليمنية بمنطق، جراء الأحداث في مصر، بغض النظر عن خلفية وصول السيسي إلى الحكم اليوم، يبقى أن وجوده على كرسي السلطة أمراً واقعا بل ومباركاً عالمياً. 
تتلاحق ردود الأفعال تجاه تحول السلطة السريع من يد الإخوان المسلمين في مصر لصالح السيسي، فقد دعا الملك السعودي إلى تكوين مجموعة أصدقاء مصر على غرار أصدقاء اليمن وأن يتم إنشاء صندوق بخمسين مليار دولار من أجل مصر. بصراحة الثمانية مليارات التي خصصت لليمن من خلال مجموعة أصدقاء اليمن تظهر ضئيلة جداً أمام هذا الرقم، بل إن صندوق النقد الدولي تحدث عن قروض ميسرة بـ4.8 مليار دولار والبنك الدولي يتحدث عن نصف مليار، حتى الإمارات بدأت العمل على المرحلة الأولى بتكلفة تفوق 51 مليون دولار لمشروع إقامة صوامع قمح في مصر. 
بل إن الحكومة المصرية يوم تنصيب السيسي أعلنت زيادة 10 % في معاشات الموظفين الحكوميين، ابتداء من الشهر القادم يوليو 2014، هذا الإعلان لم يكن ليتم لولا أن الحكومة المصرية تعلم أن هناك مبالغ نقدية وسيولة ستتوفر لها من أجل إرضاء الشعب الذي في النهاية لا يريد سوى الحياة الكريمة. 
هناك المزيد، فخلال يوم واحد فقط من إعلان السيسي رئيساً لمصر، ارتفعت قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار بـ25 قرشاً ومن المتوقع أن يرتفع اكثر خلال الأشهر القادمة. 
ما لا تدركه حكومة بلادنا أن العالم بدأ يفقد صبره واهتمامه بنا بسبب التردد وعدم كفاءة العاملين على صناعة اليمن الجديد، وفي نفس الوقت هناك تعاضد إقليمي ودولي من أجل استقرار مصر وتهدئة الأوضاع. 
ولذا مهما كان الضغط الذي تواجهه الحكومة لكي لا تتفاعل بشكل أكثر حرارة مع مجرى الأمور في مصر، عليها أن تتذكر مسئوليتها أمام شعبها والاهتمام بمصلحة اليمن على المدى القريب والبعيد وليس بمصلحة هذا الحزب أو ذاك، وأن تحول السلطة من الإخوان المسلمين في مصر سوف يكون له وقع كبير في إطار هذه الحركة على مستوى العالم وبالذات في اليمن. 
على الرئيس هادي أن يحرص على تقوية علاقته بالنظام المصري الجديد واستمرار علاقته الجيدة مع السعودية والكويت والإمارات لأنهم هم من ساعدوا اليمن في أحلك الأوقات وهم من يستطيع أن يساعدها في المستقبل إن أرادوا. 
للأسف هذه هي الحقيقة وعلينا أن نتعامل معها بواقعية. 

yteditor@gmail.com‏ 


تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/جمال حسن
طباع يمنية
كاتب/جمال حسن
كاتب/عبدالله سلطان
استثمارات من أجل الوطن
كاتب/عبدالله سلطان
كاتب مصطفى راجح/مصطفى راجح
دلالة «التعديل» أهم من حجمه
كاتب مصطفى راجح/مصطفى راجح
كاتب/عباس غالب
أداء متميّز يستحق الثناء
كاتب/عباس غالب
كاتب/فتحي أبو النصر
الحراك بين السياسة واللا سياسة
كاتب/فتحي أبو النصر
دكتور/د.عمر عبد العزيز
إنسان المتاهة
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.037 ثانية