الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 01 إبريل-نيسان 2020آخر تحديث : 05:41 مساءً
عراقي يصنع روبوتا لمحاربة فيروس الكورونا .... الطفلة جواهر ماتت في عدن لرفض المشافي قبول حالتها .... العدوان يستهدف مربضا للخيول بصنعاء .... وفيات كورونا تتخطى 36 ألفًا والإصابات 753 ألفً .... دور الأوضاع الحالية في تنقية الهواء .... ترامب يعجب بفرضية وفاة 100 ألف أمريكي جراء كوفيد-19! .... 31 اصابة جديدة تضع خلو الصين من الكورونا تحت عدسة الشك .... شانيل تدخل الحرب ضد الكورونا بطريقتها الخاصة .... موسكو تعلق على تصريحات واشنطن بشأن "أصل كورونا" .... مغردون:قرارمنع دخول القات لعدن غبي ومتخلف ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
ثمن المكان التاريخي
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 5 سنوات و 6 أشهر و 25 يوماً
الجمعة 05 سبتمبر-أيلول 2014 08:59 ص


 في الصومال تقاتل فرقاء المتاهة الدموية الأهلية عشرين عاماً؛ لكنهم في نهاية المطاف ارتضوا الحوار جبراً لا خياراً، والتوافق على قاعدة دولة فيدرالية لا مركزية، ومن حسن حظهم أن التجانس الإثني والديني الشامل وفَّر على الصوماليين محنة الذهاب إلى المراتبية القاتلة للمواطنة، فكانت الفيدرالية هي الخيار العاقل والممكن؛ ذلك الخيار الذي يستوعب الجميع على قاعدة المواطنة المتساوية بالمعنى القانوني للكلمة. 
وفي العراق تمَّ تعميم النموذج اللبناني من خلال تكريس المكوّنات الطائفية بوصفها المعادل المعياري للمشاركة والمسؤولية، وتلك فادحة أُخرى من فداحات الحروب البينية الداخلية، لكن الحالة العراقية اختلفت في إيقاعها ومصائرها عن الحالة اللبنانية في النظر إلى تعقيد المكوّنات الدينية والإثنية والطائفية العراقية قياساً بلبنان، كما أن “البلاتفورم” العراقي يتَّسع لحروب عظمى بالوكالة، شاهدها تاريخ العراق المترع بمحنة المكان وإكراهاته المستمرّة. 
يدفع العرب ثمن المكان التاريخي، ولا مفر لهم من ذلك، ولا يمكنهم مواجهة هذا الثمن الفادح إلا بذات الأدوات الحكيمة التي حوّلت أوروبا من قارة قتال وحروب كونية إلى فضاء يتَّسع للجميع، على قاعدة المواضعات القانونية والتكريس المؤسسي للنظام، واعتبار أن الدولة هي الجهة الوحيدة الأمينة على القوة القهرية والجبروت المؤسّسي والسيادة القانونية. 
على العرب التائهين في دروب البروفات البائسة استذكار هذه الأمثلة التاريخية ليعرفوا المغزى القاتم للحروب الأهلية الكفيلة بإعادة إنتاج بؤسها ودمارها بمتوالية صاعدة. 
فالقابعون وراء «ثقافة الحرب العدمية» سرعان ما يتحوّلون إلى أُمراء حرب اعتياديين، وجموع الشعب الغفيرة التي وقعت في رثاثة الفقر الأسود؛ سرعان ما يتحوّلون إلى وقود لنيران الحروب الحامية، وعتاولة الإجرام والجهل سيتحوّلون إلى قياديين قتلة على طريقة “روبسبيير” الذي حوَّل شعارات الثورة الفرنسية الكبرى إلى مقاصل وإعدامات ودماء تنزف..!!. 
Omaraziz105@gmail.com 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
المطلوب.. حكومة اقتصاد
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
صحافي/عبدالعزيز الهياجم
كم أنت كبير أيها «المؤتمر»
صحافي/عبدالعزيز الهياجم
صحافي/احمد غراب
جمعة الحمدلله
صحافي/احمد غراب
الاستاذ/حسن أحمد اللوزي -
الصدقية السياسية المطلوبة للإنقاذ الوطني
الاستاذ/حسن أحمد اللوزي -
صحافي/احمد غراب
صنعاء وفخ العنف
صحافي/احمد غراب
دكتور/محمد حسين النظاري
مع هادي من اجل بلادي
دكتور/محمد حسين النظاري
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.075 ثانية