الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الثلاثاء 14 يوليو-تموز 2020آخر تحديث : 09:32 صباحاً
اصابة مدير أمن المعلا ومرافقه .... وفاة واصابة 6 في اشتباكات مسلحة بتعز .... سريع:استهدفنا قواعد ومنشآت عسكرية وحيوية بجيزان ونجران وعسير .... موقع روسي : تركيا تخطط لعملية عسكرية في اليمن .... الرواتب تغلق البنك في تعز .... مقتل شخص في مدينة عتق بشبوة .... كورونا : 564 ألف وفاةوالاصابات تتجاوز 12.75 مليون .... حضرموت مستبعدة من مشاورات الرياض .... وفاة خبير ادوية بالحميات في تعز .... شركات الصرافة بعدن تواصل اضرابها ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى
التشويق البلاغي في الحديث النبوي

بحث

  
الزمن السرمدي الأمريكي!!
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 5 سنوات و 3 أشهر و 18 يوماً
الجمعة 27 مارس - آذار 2015 09:44 ص


كانت الدعوة لعالم واحد يتخلّى طواعية عن الرعب النووي واحدة من المتكآت الأخلاقية للبريسترويكا السوفيتية السياسية. غير أن الأيام أسفرت عن نتائج مفارقة تماماً لتلك النظرة الطوباوية التي حدَتْ بغورباتشوف وأنصاره إلى التنازل الحر عن منطق الحرب الباردة، فاليمين الأمريكي الريغاني وامتداداته الجمهورية اعتبر ما جرى تأكيداً للمصير الحتمي للنظام الاشتراكي، وأن مركزية الولايات المتحدة أمر لا مفر منه، وأن التناغم مع النموذج الأمريكي يُتوِّج التاريخ المعروف بزمن سرمدي أمريكي، بحسب «فوكوياما»، وأن البديل للتناغم مع النموذج الأمريكي يعني حرباً كونية مدمّرة، بحسب «هنتنغتون»، وأن تلك الحرب الشاملة ستأتي ترجماناً لنواميس ربانية مسطورة في لوح الغيب، وأن معركة «هرمجدون» العالمية التي تسبق عودة المسيح عليه السلام فرض واجب على من يتداعى مع المسيحية السياسية البروتستانتية في شكلها الطائفي الأكثر راديكاليةً، في من يُسمّون بالانجليكانييِّن، القائلين إن الإيمان الصحيح بالعهدين القديم والجديد يقتضي الإيمان بمعركة الحسم الأخيرة التي تتوّج النهاية المحتومة، لتُعلي كلمة الله في الأرض!!. 
تلك الثقافة التي تسلَّلت على حين غفلة من العلمانية «الأورو أميريكية» التاريخية، كانت كفيلة بنشوء مزاج سياسى يعتمد المبادآت الاستراتيجية، ويقول بحرف العبارة: إن مصالح الولايات المتحدة الحيوية تمتد إلى حيث تمتد اليد الأمريكية، وأوّلها عموم الشرق الأوسط الكبير الذي يمثّل في هذه اللحظة التاريخية، الفناء الخلفي الحقيقي للولايات المتحدة!. 
Omaraziz105@gmail.com 


تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
هل قرّرت إيران تجاوز الفيتو الروسي بتزويدها سورية منظومات دِفاع جوّي
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/عباس غالب
استغاثة..!!
كاتب/عباس غالب
دكتور/د.عادل الشجاع
دعوة القوى السّياسية للعودة إلى طاولة الحوار
دكتور/د.عادل الشجاع
كاتب/فتحي أبو النصر
اتفاق تاريخي حقيقي مُلزم للجميع
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/فتحي أبو النصر
ما العمل؟!
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/فتحي أبو النصر
السلام كلمة بلا معنى في اليمن
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/عبدالله الدهمشي
الاستخفاف الأمريكي بالعقل العربي
كاتب/عبدالله الدهمشي
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.045 ثانية