الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الجمعة 25 سبتمبر-أيلول 2020آخر تحديث : 10:07 مساءً
نائب رئيس الوزراء يفتتح مشاريع في يمن موبايل بأكثر من 16 مليار ريال .... إهمال متعمد في مشفى بعدن يودي بحياة ام ومولودها .... احتجاجات واطلاق نار في المكلا .... وفاة الفنان الحضرمي عمر باوزير .... مقتل طفل في القطن بحضرموت .... مسؤول أمني بحضرموت يتعرض لمحاولة اغتيال .... الجيش الأيراني: فليضربوا وينظروا النتيجة .... صحفي إسرائيلي: قريبا سنكون في عدن .... مصرع ضابطين سعوديين في المهرة .... مسلحون يقتلون رجل الاعمال محمد الحوسة في شبوة ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
القراءات القرآنية
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 6 سنوات و 5 أيام
الجمعة 19 سبتمبر-أيلول 2014 02:33 م



عطفاً على إصدارات الشارقة «عاصمة الثقافة الإسلامية» نتوقَّف مع كتاب الأستاذ محمد الأمين محمد المختار، بعنوان «الإضمار البلاغي في القراءات القرآنية» والذي يمثّل إضافةً نوعيّةً متفرّدةً في سلسلة إصدارات «الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية» ذلك أن هذا البحث يتصل بنص إلهيٍّ لا يستنفد معناه ولا مبناه، ولا يمكن استسبار أغواره السحيقة خارج نطاق التداعي الجمالي الفني النابع من علوم اللسان والبيان، وهو ما نجده في هذه المقاربة الشيّقة والأصيلة.
فالمؤلّف يمدُّ مرئياته إلى القراءات السبع الأكثر شهرةً وتداولاً، وينطلق من البنية الجذرية اللغوية للكلمات؛ ناظراً إلى معنى ترجمة الصوت إلى كتابة، وكيف أن هذا الترجمان يستعصي على الكتابة المجرّدة، لتكون دالّته الكبرى المشافهة، بوصفها النبع الصافي لقراءات القرآن الكريم.
يستدعي المؤلّف سياقات البيان والبديع من خلال علوم النحو والصرف والبلاغة والمعاني ولطائف المعارف في الوقف والابتداء والحركة والسكون والمد والقصر وغيرها من أدوات تعبيرية تمنح الإضمار البلاغي للقراءات القرآنية قيمةً خاصة ومخصوصة.
التأصيل المعرفيُّ والذوقيُّ لموضوع الكتاب من شأنه أن يفتح أبواباً متجدّدة في علوم اللسان المقرونة بالقرآن، كما أنها ستكون مفيدةً في مسار الضبط المتواصل للكتابة القرآنية المُعطاة عبر محرّكات البحث.
ولعلنا سنشهد في يوم قريب، كتابةً قرآنيةً بدوالّ تشكيلية بصرية ترتقي إلى مستوى كونيّة لغة القرآن ومركزيتها المشهودة في العالم؛ ذلك أن اللغة العربية هي اللغة الوحيدة المتفرّدة بتعدّديتها الألفية في الجذور، وآفاقها الواسعة في الاشتقاقات وقدرتها الاستثنائية على تطويع الكلام لقواعدها الصوتية وقاموسها الواسع باتّساعها.
من كل هذه المنطلقات، واستتباعاً لها، نتابع مع المؤلِّف دراسته التطبيقية في القراءات السبع؛ بوصفها مدخلاً لمزيد من التأصيل المعرفي والاستشراف المستقبلي لوعود هذا العلم الرفيع.
Omaraziz105@gmail.com

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
صحافي/احمد غراب
سلام لا ظلام
صحافي/احمد غراب
كاتب/خالد حسان
أحزاب تصنع الأزمات
كاتب/خالد حسان
كاتب/يونس هزاع حسان
الوطن .. بين المصالحة والتثوير
كاتب/يونس هزاع حسان
كاتب/عباس غالب
حضور «الخيمة» في المشهد الراهن..!!
كاتب/عباس غالب
كاتب/فتحي أبو النصر
الهويّة المغلقة وامتيازاتها الوهمية
كاتب/فتحي أبو النصر
دكتور/د.عمر عبد العزيز
حروب الفقراء
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.041 ثانية