الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الخميس 09 يوليو-تموز 2020آخر تحديث : 05:38 صباحاً
هيومن رايتس تدعو للإفراج عن المعتقلين تعسفيا في عدن .... مقتل 32 مدنييا بمالى على أيدي مسلحين مجهولين .... الصين تهدد بريطانيا إذا سهلت منح جنسيتها لسكان هونغ كونغ .... عريس في الهند يموت بعد إلحاق عدوى فيروس كورونا بـ 111 ضيفا .... نجاة صيادين 2من طاقم قارب غرق في جزيرة عبدالكوري .... مسلج يقتل طفلة من بني حماد بتعز .... 44حالة وفاة بكورنا أمس بحضرموت .... كورونا يصل لبن بريك .... وفاة 4 أشخاص من اب غرقافي سد مارب .... شبيه السلطان قابوس يثير ضجة في سلطنة عمان ....
كاتب/عباس غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عباس غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عباس غالب
في تجليات مشهد المأساة
معاناة تلدُ أخرى
ألم يحن الوقت بعد ..؟!
لعلّ وعسى..!
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
استغاثة..!!
مصر تستعيد دورها
أوقفوا هذه الحرب..!
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية
مرامي استهداف الخيواني..!!

بحث

  
سيذكرني العالم يوماً ما .. !
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 5 سنوات و 3 أشهر و 3 أيام
الأحد 05 إبريل-نيسان 2015 06:57 ص


 مؤخراً توصلت التحقيقات شبه النهائية لإغلاق ملف سقوط الطائرة الألمانية وعلى متنها 160 راكباً فوق جبال الألب الفرنسية إلى نتيجة مفادها أن صديقة مساعد الطيار الذي تسبب في الكارثة قال لها ذات مرة :
- سيذكرني العالم يوماً ما .. !
وسيان إذا ما صدقت هذه الرواية أم لا عن أسباب تلك الكارثة الجوية المروعة فإن دلالتها أكثر ما تنطبق علينا في اليمن ، خاصة وإن بعض قادتنا – مع الأسف الشديد – يتشابهون في تصرفاتهم وهم يمضون في إحراق البلد مع سبق الإصرار والترصد تحت أواهم ودعاوى ما أنزل الله بها من سلطان .
وإذا كان مساعد الطيار الألماني المذكور قد أوقع الكارثة بعدد محدود من الركاب فإن طائرة اليمن وقد أوشكت أن تحل بها الكارثة ذلك لأنها تقل على متنها قرابة 30 مليون إنسان .. وهذه هي المفارقة الصعبة مع أن كل منهما جريمة نكراء .
ومن الواضح أن بعض قادتنا يحتاجون حقاً الذهاب إلى مصحات نفسية للاستشفاء من عقد السلطة وسطوة القرار والهيمنة على مقدرات الوطن والمواطنين المغلوب على أمرهم ، لا يدرون ماذا يفعلون وهم يتابعون صباح مساء السجالات العقيمة بين تلك النخب بينما طائرات (( عاصفة الحزم )) تمطر رؤوسهم بأطنان المتفجرات في وقت لم تكن هذه النخب بحاجة إلى مثل هذا الدمار الذي لن يكون فيه منتصراً في نهاية المطاف !
وفي اعتقادي المتواضع فإن ثمة خيطاً رفيعاً يربط بين دوافع الأطراف المعنية بالاحتراب في الداخل اليمني راهناً وبين تلك الأسباب التي دفعت بالطيار الألماني إلى ارتكاب تلك الكارثة باعتبار أن كلاً من هؤلاء تقوده عقده النفسية لارتكاب حماقة ما مهما كانت تبعاتها بمجرد اعتقاده بأن التاريخ سيذكرهُ ذات يوم ، غير أنهم يتناسون بأن التاريخ سيذكرهم حقاً ولكن على صفحات القادة الأكثر عطشاً للدم والخراب .. !    
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
صحافي/احمد غراب
كاتب/محمد عبده سفيان
نرفض ركعة الهون وضعف الانحناء
كاتب/محمد عبده سفيان
كاتب/عباس غالب
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
كاتب/عباس غالب
كاتب/يونس هزاع حسان
مباحثات البرنامج النووي الإيراني نموذجاً
كاتب/يونس هزاع حسان
كاتب/خالد حسان
التُجار يشنون الحرب..!!
كاتب/خالد حسان
صحفي/فكري قاسم
إننا في محنة حقيقية يا الله .
صحفي/فكري قاسم
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.055 ثانية