الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الخميس 13 أغسطس-آب 2020آخر تحديث : 07:34 مساءً
ارتفاع ضحايا الأمطار والسيول في اليمن إلى 172 قتيلا .... 15 مليار دولارخسائر انفجار مرفأ بيروت .... اب يذبح ابنه ذو السبعة أشهر في الازارق بالضالع .... مصرع واصابة 14شخصا في حادث مروري باب .... مسؤل بعدن يؤجر حديقة15 عاما ويغادر الى القاهرة .... وفاة طفلين غرقا بلحج .... العثور على جثامين 4غرقوا في يافع .... ضبط سفاح انماء في الضالع .... رجل يقتل ولده في البيضاء .... 256وفاة واصابةوتهدم262منشأْة في المحافظات خلال موسم الامطار ....
كاتب/عباس غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عباس غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عباس غالب
في تجليات مشهد المأساة
معاناة تلدُ أخرى
لعلّ وعسى..!
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
سيذكرني العالم يوماً ما .. !
استغاثة..!!
مصر تستعيد دورها
أوقفوا هذه الحرب..!
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية
مرامي استهداف الخيواني..!!

بحث

  
ألم يحن الوقت بعد ..؟!
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 5 سنوات و 4 أشهر و يومين
الأحد 12 إبريل-نيسان 2015 11:47 ص


ألم يحن الوقت بعد أمام اليمنيين لإيقاف عجلة هذا التدهور المريع في الحياة لليمنيين بفعل التداعيات العسكرية والأمنية الخطيرة والعمل سريعاً لطرح مبادرة إنقاذ وطني شامل تعمل منذ الآن على بلورة حالة جديدة من الشراكة على أسس متينة تتجاوز المأزق الراهن الذي يستبد ببعض هذه القوى ويدفعها قسرياً في اتجاه المزيد من الاقتتال الدامي وتوسيع شقة الاختلاف. 
ومن المناسب التأكيد مجدداً بأن مسؤولية إيجاد الإجابات الشافية والعملية على عنوان هذه التناولة باعتبار أن الوقت قد حان الآن لإيقاف أي نزوع شخصي أو مناطقي أو مذهبي أناني لحل المشكلة اليمنية بقوة السلاح يتطلب جهداً مضاعفاً من كافة الأطراف المعنية بالأزمة التشمير عن طاقات الإخلاص وصدق النوايا لإيجاد وبلورة مخرجات عملية للتسوية المطلوبة وعلى قاعدة الشراكة الوطنية التي لا تنتقص من أحد. 
وفي إطار البحث عن تلك المعالجات تبدو ثمة حاجة لأن يبادر الأشقاء والأصدقاء عموماً في دعم الجهود الداخلية لإيقاف هذا التدهور وتقديم كامل الدعم في اتجاه مخارج التسوية السياسية من خلال تشجيع الأطراف المعنية الجلوس أمام طاولة التفاوض ونبذ كل عوامل الاقتتال ،فضلاً عن ضخ المعونات والمساعدات المالية واللوجستية لتخفيف معاناة اليمنيين التي باتت تمثل تحدياً واختباراً حقيقاً أمام الأسرة الدولية وبخاصة في ظروف مأساوية تعيشها الأسرة اليمنية راهناً. 
لكل ذلك من الطبيعي أن نؤكد مجدداً على أهميةأن الوقت قد حان لتنحية الخلافات والأطماع والنزوع المدمر الذي يستبد بالبعض .. والبدء بالعمل الجاد والمخلص في اتجاه وضع خارطة طريق لاستئناف الحياة الطبيعية مجدداً أمام اليمنيين انطلاقاً من أن هذا الخيار هو الأنسب للجميع ،خاصة وأن الركون إلى خيارات العنف لن يقود إلى نتيجة ،بل وسيؤدي إلى مزيد من الاحتقان والتدهور ،فضلاً أن ذلك سيرتب أعباءً إضافية في توسيع نطاق تدخل الخارج وضرب ما تبقى لليمنيين من مشاريع البنى التحتية وإحداث شرخ جوهري في تماسك المجتمع .

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/محمد عبده سفيان
تناسوا أحقادكم ولا تفرّطوا بسيادة وطنكم
كاتب/محمد عبده سفيان
كاتب/فتحي أبو النصر
قضية القضايا..!!
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/عباس غالب
معاناة تلدُ أخرى
كاتب/عباس غالب
كاتب/خير الله خير الله
روسيا واليمن... إنتهازية لا حدود لها!
كاتب/خير الله خير الله
كاتب/خالد حسان
كارثة إنسانية
كاتب/خالد حسان
صحافي/علي ناجي الرعوي
الحرب .. الرهان الخاسر !!
صحافي/علي ناجي الرعوي
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.038 ثانية