الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : السبت 22 فبراير-شباط 2020آخر تحديث : 09:02 صباحاً
طقم عسكري يتسبب بمأساة خلال مشاركته في حفل زفاف بلحج .... قبائل المهرة تمهل قوات الاحتلال السعودي لاخلاء منفذ نشطون .... الحريزي: هادي وحكومتة متواطئين مع قوات الاحتلال السعودي .... يمني في الاردن يبتكر طريقة لجذب الزبائن الى مقهاه .... الحرب على اليمن في مرحلتها الأخيرة بعد تراجع مخزون الذخيرة واستمرار الحظر .... عمليات نصب تستهدف الاسر بعدن .... منصور اعلامي الانتقالي سقط من الكشف .... اصابةمواطن بلحج وقوة تحاصر منزل قاتل طبيب بشبوة .... سقوط جرحى في المهرة في التصدي لتحرك سعودي .... اصابة شخصين في اشتباكات بشبوة على خلفية مقتل دكنور ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
معنى الدين السياسي
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 5 سنوات و 6 أشهر و 27 يوماً
السبت 26 يوليو-تموز 2014 01:20 م


على مدى عقود الازدهار الأخير لتيار الدين السياسي الذي جاء أصلاً من واقع الإخفاقات التنموية والحياتية للنظام العربي العام، ليجد البيئة المناسبة، والمقدمات المواتية لانتشاره.. في هذه العقود تبارى أنصار الدين السياسي في تحديد معالم مشروعهم الأيديولوجي السياسي، وتمايزوا في تكتيكاتهم، بل واختلفوا في أحايين كثيرة، كما يحدث الآن بين الإخوان والسلفيين، وبالمقابل تعددت مساراتهم وبرامجهم غير المعلنة حصراً.. وفي كل الأحوال ظلوا يلوِّحون بمرجعية الشريعة كما لو أنها طلسمات غير واضحة المعالم، ولعل بعض الطُهرانيين الأكثر تقطيراً في التطرف أميز من غيرهم لجهة اتساقهم مع ظاهر النصوص، واعتبار أن تلك النصوص القرآنية، وما ورد أيضاً في السنة النبوية، بحسب ما يعتدُّون به، إنما هي نصوص جامعة لكامل المُعطى الحياتي .. تحمل الجواب الناجز الشامل لسؤال الوجود والغيب معاً، وملزمة التطبيق جبراً؛ كما أنها تتعارض حصراً مع أي اجتهاد تشريعي بشري، ومن هنا يبدأ المأزق حول مفهوم الشريعة خارج علوم الناسخ والمنسوخ، والمحكم والمتشابه، وأسباب النزول، وفقه المقاصد، والمتغيِّر المُتجوْهِر في التحولات المجتمعية اللامتناهية. 
لقد قرر هؤلاء أن الجواب الناجز على سؤال الشريعة يكمن في ما سلف من أقوال ظاهرة، وبهذا المعنى رفضوا التأويل والاجتهاد، وأداروا ظهورهم لعلم الكلام، فيما قدَّسوا علوم التدوين الموروثة سالفاً عن سالف، وأقاموا صرحاً عاتياً من المقولات الحادة القطعية، وها هم يمارسونها علناً في أفغانستان والصومال والعراق وسوريا. 
Omaraziz105@gmail.com 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
صحافي/احمد غراب
ماذا تريد أن تقوله المنح والتحويلات النقدية المشروطة في القرى البعيدة؟
صحافي/احمد غراب
دكتور/د.عادل الشجاع
حزب الإصلاح .. بين التحالف والمصالحة
دكتور/د.عادل الشجاع
كاتب/سامي نعمان
بلد منكوب بغياب الدولة.. تتجاذبه المجاعة والحروب!!
كاتب/سامي نعمان
كاتب/علي عمر الصيعري
نفحات شِعرية من حضرموت الحلقة «29»
كاتب/علي عمر الصيعري
صحافي/احمد غراب
أجمل مافي العيد
صحافي/احمد غراب
دكتور/د.عمر عبد العزيز
معنى الخلافة الإسلامية
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.041 ثانية