الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 08 إبريل-نيسان 2020آخر تحديث : 10:23 صباحاً
قوات مدعومة إماراتيا تحتجز تعزيزات سعودية .... مقتل شاب واصابةأخر باطلاق نار في سوق للقات بابين .... علماء أمريكيون يكشفون عن عضو أساسي يتلفه فيروس كورونا بعد مهاجمة الرئتين! .... مخلوقات "تحمينا" من ملايين الفيروسات دون إدراكنا! .... تحليق طائرة مراقبة أمريكية في سماء كوريا الجنوبية .... عراقي يصنع روبوتا لمحاربة فيروس الكورونا .... الطفلة جواهر ماتت في عدن لرفض المشافي قبول حالتها .... العدوان يستهدف مربضا للخيول بصنعاء .... وفيات كورونا تتخطى 36 ألفًا والإصابات 753 ألفً .... دور الأوضاع الحالية في تنقية الهواء ....
كاتب/يونس هزاع حسان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/يونس هزاع حسان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/يونس هزاع حسان
مباحثات البرنامج النووي الإيراني نموذجاً
حوار البندقية
شعب تجاوز في وعيه وعي نخبه السياسية
الحلم اليمني
نرفض يمننة الإرهاب
نحو تحديث الخطاب الإعلامي في مناصرة القضايا السكانية
حيوية التنوُّع
رافعة حاجبها وما أحد عاجبها
مع الحوثي ضد الإرهاب
اليمن.. تنتصر

بحث

  
إطلالة على التناول الإعلامي للأحداث اليمنية
بقلم/ كاتب/يونس هزاع حسان
نشر منذ: 5 سنوات و شهرين و 5 أيام
الأحد 01 فبراير-شباط 2015 01:52 م


 عندما نتحدث عن دور الاعلام على وطننا لا يمكن أن نحصره في دور وسائل الاعلام المحلية ..ذلك أن الاحداث والتطورات اليمنية تتأثر بالكثير من التناولات الاعلامية الخارجية عبر الفضاء الاعلامي الواسع ، والمواقع الالكترونية ، ومواقع التواصل الاجتماعي.
من الشواهد الواضحة أن هناك قنوات تثير الكثير من الضجيج والتأجيج الاعلامي مثل قناة الجزيرة ، العربية .. تتناول أخبار اليمن بكثير من المغالطة والتضليل، وقد بات ذلك واضحاً لمعظم اليمنيين ، والاكثر وضوحاً أنها تهتم بتغطية الاحداث التدميرية والتي تعتبرها مادة دسمة، فتوظفها وتبرزها بشكل يعكس تعطش تلك القنوات للدماء اليمنية .. ولديها الكثير من المحللين ، أو المقاولين السياسيين معظمهم ـ للأسف ـ يمنيون يتوزعون بين العاصمة التركية اسطنبول ، والعاصمة المصرية القاهرة ، والعاصمة البريطانية لندن يقدمون التحليلات التي ترضي تلك القنوات..
كما أنه من غير الممكن الفصل بين الاعلام اليمني والواقع السياسي المحيط به .. فمنذ 2011 شهدت اليمن سلسلة من الاحداث والازمات ، لم تكن لتتصاعد لولا ذلك الاعلام المغذي لثقافة الحقد والكراهية في المجتمع والذي يتبع خطاباً يقوم على صب الزيت على النار..
 بعد توقيع المبادرة الخليجية كان يفترض أنها قد حسمت مسألة الصراع على السلطة بتنازل الرئيس علي عبدالله صالح ، وتم الاتفاق على آلية تنفيذية كخارطة طريق ، وكانت النتيجة المنطقية أن يلعب الاعلام سواء الرسمي أو الحزبي دور التهدئة مستلهماً روح الوفاق الوطني الذي شكل الحكومة آنذاك .. غير أن المماحكات السياسية ألقت بظلالها على الاداء الاعلامي فتحول من دوره المفترض في التهدئة الى قيام كل طرف بتشويه الآخر ، وتحميله مسئولية الفشل السياسي والاقتصادي والامني القائم .. وهكذا فقد فشلت الحكومة اعلامياً في التوصل الى سياسة اعلامية توافقية لضبط ايقاع الرسالة الاعلامية .
في المحصلة مهما كان الاعلام مؤججاً إلا أن الواقع السياسي كان ولا يزال مصدر استفزاز للإعلام ، والإعلاميين .. فكانت هناك إثارة إعلامية في اتجاهين ، إثارة ايجابية تحاول تحفيز الحكومة ، تنتقدها لترشد عملها ، واتجاه آخر سلبي يدافع عن الاخطاء ..لا يمكن أن نسمي دور الاعلام في كشف الاخطاء والانحرافات والفساد تأجيجاً ... لكن التأجيج هو التستر على الغلط ، والاستماتة في الدفاع عنه .
غير أن الخطورة الكبيرة ذلك الدور السلبي الذي تلعبه بعض وسائل الاعلام والتيارات السياسية في هذه الآونة والمتمثل في الهاب النزعات المذهبية ، والمناطقية ، واستدعاء ثقافة الثأر والكراهية ، والكثير من النعرات التي تهدد النسيج الاجتماعي .
لهذا يجب على الوطنيين الشرفاء من مختلف الاتجاهات والتيارات ، وبالذات الاعلاميين منهم التحلي باليقظة والروح الوطنية في التناول الاعلامي بما يمكن من تجاوز هذه المرحلة والانتقال الآمن الى الدولة اليمنية المؤسسية.
Unis2s@rocketmail.com

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/عبدالله الدهمشي
عن أخلاق السياسة وضمير الساسة
كاتب/عبدالله الدهمشي
كاتب/عباس غالب
الحلول الممكنة في المبادرة الحوثية
كاتب/عباس غالب
كاتب/عبدالله الدهمشي
قراءة في جوهر الأزمة اليمنية
كاتب/عبدالله الدهمشي
كاتب/فتحي أبو النصر
المشكلة الطائفية
كاتب/فتحي أبو النصر
صحافي/علي ناجي الرعوي
من سيحكم اليمن؟!
صحافي/علي ناجي الرعوي
دكتور/د.عادل الشجاع
قمامة الإرهاب..ومأساة اليمن
دكتور/د.عادل الشجاع
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.039 ثانية