الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الجمعة 03 إبريل-نيسان 2020آخر تحديث : 09:25 مساءً
علماء أمريكيون يكشفون عن عضو أساسي يتلفه فيروس كورونا بعد مهاجمة الرئتين! .... مخلوقات "تحمينا" من ملايين الفيروسات دون إدراكنا! .... تحليق طائرة مراقبة أمريكية في سماء كوريا الجنوبية .... عراقي يصنع روبوتا لمحاربة فيروس الكورونا .... الطفلة جواهر ماتت في عدن لرفض المشافي قبول حالتها .... العدوان يستهدف مربضا للخيول بصنعاء .... وفيات كورونا تتخطى 36 ألفًا والإصابات 753 ألفً .... دور الأوضاع الحالية في تنقية الهواء .... ترامب يعجب بفرضية وفاة 100 ألف أمريكي جراء كوفيد-19! .... 31 اصابة جديدة تضع خلو الصين من الكورونا تحت عدسة الشك ....
كاتب/يونس هزاع حسان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/يونس هزاع حسان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/يونس هزاع حسان
مباحثات البرنامج النووي الإيراني نموذجاً
شعب تجاوز في وعيه وعي نخبه السياسية
الحلم اليمني
إطلالة على التناول الإعلامي للأحداث اليمنية
نرفض يمننة الإرهاب
نحو تحديث الخطاب الإعلامي في مناصرة القضايا السكانية
حيوية التنوُّع
رافعة حاجبها وما أحد عاجبها
مع الحوثي ضد الإرهاب
اليمن.. تنتصر

بحث

  
حوار البندقية
بقلم/ كاتب/يونس هزاع حسان
نشر منذ: 5 سنوات و أسبوع و 5 أيام
الأحد 22 مارس - آذار 2015 08:52 ص


عندما تفشل لغة الحوار تبدأ لغة المدفعية والبندقية والصاروخ.. وهذا ما حدث بالفعل.. فقد كان ولا يزال حواراً فاشلاً بأدوات فاشلة وآليات ولدت ولازالت تولد الفشل الذي يستمد مقوماته من ممثلين طال تواجدهم على خشبة المسرح في سبات عميق نسوا أو تناسوا السيناريو المرسوم لهم، ومعهم مخرج فاشل هو الآخر. 
 إذن البندقية سواء بيد ما يسمى بـ« اللجان الشعبية» أو ما تبقى من قوات مسلحة هي التي تتحرك الآن في شوارع العاصمة الاقتصادية والتجارية عدن التي كان من المفترض أنها الأكثر أمناً واستقراراً، وأنها المنطقة الحرة، والميناء الحيوي النابض لليمن، لتنضم إلى غيرها من مناطق الصراع المسلح.. وهذا يعني أن الحرب طالما بدأت فلن تستثني أحداً. 
الصراع على السلطة انتقل من حالة التداول السلمي عبر صناديق الاقتراع إلى صناديق الذخيرة الحية، والبحث عن حلفاء في الداخل والخارج لصنع النصر.. والضحايا هم يمنيون، والدماء يمنية.. لن تكون عملية جراحية سريعة كما قد يتوقع البعض ذلك أنها معركة تخفي تراكمات سنين من مشاعر الحقد، والظلم، والشعور بالتهميش، والبحث مجدداً عن طريق لتقرير مصير لن يتقرر كما يتصورون، فالمصير مشترك، والهم واحد هو غياب الدولة، كلما اقتربنا من ذلك الحلم الذي نشتهيه، ونبتغيه (الدولة) كشرت موروثات التخلف، والجهل، والمرض عن أنيابها لتعيد اليمنيين إلى حالة الارتباك بعيداً عن الهدف.. فيعود الجميع إلى النوم لا ليحلمون بوطن، أو دولة، ولكن ليواصلوا كابوسهم المرعب في دهاليز موميات الماضي، وديناصورات القدر المحتوم، الموزع بين جماجم فئران هدمت سد مأرب، وفئران تهدم تطلعات اليمنيين في المستقبل الأفضل. 
 إذن علينا أن نخرج من هذا الكابوس الذي يغتال كل يوم علماً من أعلام اليمن، ويغتال معه الحلم في بناء الدولة المدنية الحديثة، علينا أن نغادر صمتنا، أن نتوزع مجدداً على خارطة الوطن لا لنهيكله فقد أنهكته الهيكلة، وأنهكت السواد الأعظم من الشعب، ولكن لنعيد ترتيب أبجدياته بعيداً عن الاستغراق في ملفات الماضي، أو تصفية الحسابات، أو القرارات الانفعالية. 
 Unis2s@rocketmail.com
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/فتحي أبو النصر
أرواح شريرة
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/عباس غالب
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية
كاتب/عباس غالب
دكتور/د.عادل الشجاع
السعودية والأخطاء القاتلة في اليمن
دكتور/د.عادل الشجاع
كاتب/محمد يحيى عزان
تلاميذ إبليس
كاتب/محمد يحيى عزان
كاتب/علي ناصر البخيتي
انتهى زمن هادي وعليه تسليم السلطة للصبيحي
كاتب/علي ناصر البخيتي
كاتب/علي ناصر البخيتي
وحيُ اللّحظة
كاتب/علي ناصر البخيتي
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.044 ثانية