الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 11 ديسمبر-كانون الأول 2019آخر تحديث : 11:53 صباحاً
بماذا رد مغردون على اماراتي زعم العثور على لؤلؤة اماراتية في سقطرى .... تعثر اتفاق الرياض يشكل صدمة للسعودية .... طالب يمني ضمن الحادث الاجرامي في فلوريدا .... خروقات متواصلة لاتفاق الرياض .... تفاقم الوضع المعيشي بعدن بسبب حملة التحالف .... داعش يتبنى عملية اغتيال الردفاني بعدن .... اثويبيا تقرر انشاء قاعدة عسكرية في البحر الاحمر .... حمدوك يتعهد بإعادة الجنود السودانيين من اليمن .... فريق التقني والمشتريات يتوج ببطولة شركة يمن موبايل .... ميت ينهض قبل دفنه بساعات في خورمكسر ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
حرام!.. ده مال أموات
من وراء أزمة الغاز ؟!
والعطش يهددنا ايضا
لمن اليمن ؟!
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
متى نعيش ليعيش اليمن؟
البرد المضحك والمبكي

بحث

  
أجمل مافي العيد
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 5 سنوات و 4 أشهر و 15 يوماً
الجمعة 25 يوليو-تموز 2014 02:06 م


 - الأطفال هم أجمل مافي العيد ولولا الفرحة التي نشاهدها في عيونهم ما عرفنا انه عيد.
الابن : أباه هات عشرين ألف أسير اشتري ملابس للعيد ؟أحمد غراب - 
الأطفال هم أجمل مافي العيد ولولا الفرحة التي نشاهدها في عيونهم ما عرفنا انه عيد.
الابن : أباه هات عشرين ألف أسير اشتري ملابس للعيد ؟
الأب مندهشا وهو يمسك على قلبه : عشرين ألف !! أنا تزوجت أمك زمان بعشرين ألفاً وعاد عندي لجدك عشرة آلاف ما برجتها لليوم .
الابن : زمان زمان واليوم اليوم عادك ذاكر زوم السبعينات 
الأب : ابني قدك رجال كبير ما عادك صغير 
الابن: قدنا رجال كبير كلام نهائي 
الأب: أيوه كلام نهائي قدك رجال كبير 
الابن يهز رأسه : ومش ح تغير رأيك ؟
الأب : مش ح اغير رأيي 
يخرج الابن ويعود بسرعة 
- أباه 
- أيوه 
- اشتي أتزوج 
- عادك صغير يا ولدي أعقل 
- الابن: أيوه الآن أنا اشتي تفهمني 
لما أدور منك كسوة العيد أو العيدية تقولي ( يقلد صوت أبيه الأجش ) :
قدك رجال وإلا تحسب نفسك طفل صغير ؟
ولما اقولك أشتي اتزوج ؟
تقولي : عادك صغير وإلا تحسب نفسك رجل كبير ؟
الأب يمسك على رأسه ويطنن من ذكاء ابنه 
حتى وقت قريب كنا نشتري ملابس للعيد وتظل جديدة وتجلس تلبس الجاكت أو البنطلون سنوات، وكنا نطلب من أطفالنا بعد أسبوع من العيد أن يرتبوا ملابسهم حتى تظل نظيفة للعيد الكبير، أما ملابس هذه الأيام مثل القراطيس تتعطف من أول غسلة.
أصحاب محلات الملابس كلهم شعراء وهم أول من أبتدع البدلات السبع واخترع فنون المديح، يوصف لك الجزمة التي تشتريها منه ويقولك ما منها إلا ثنتين في العالم واحدة معك وواحدة كان يلبسها نابليون بونابرت.
ويقولون لك تخفيضات وهم يخفضون في حاجات ويرفعون في أخرى وهذه الحركات لاتجدها إلا في الأسواق اليمنية.
بعد الاطلاع على أحوال البلد الغريق ، والصراعات السياسية التي تجلب الضيق ، وأثار الحروب التي لا تسر عدوّاً ولا صديقاً، وبالنظر إلى حال الشعب الذي يعيش في ضيق وبالكاد يوفر قيمة القمح والدقيق ، وفي ظل استمرار مسلسل توم وجيري بين الأحزاب ، وداحس والغبراء بين الجماعات المسلحة ، وفي ظل ارتفاع عدد الفقراء والنازحين والمرضى البائسين ، وبالنظر إلى كشوف الديون التي غرق فيها المواطنون لأنهم عاطلون.
لايعملون ولا حوافز ولا إكراميات ولايحزنون وعليه قررنا :
أولا : اللي معه يدي للي مابش معه ، نعيد كلنا وإلا نبطل كلنا .
ثانياً: اعتماد قانون السلام تحية في عسب العيد ، ورحم الله كل من قالت: يكفي طلتك عليَّ، مش ضروري عسب العيد ".
ثالثاً: أطفالنا الحلوين يا فلذات أكبادنا التي تمشي على الأرض يا من نحن لأجلكم نشقى ونكد ونتعب.
رجاء! ما فيش داعي للإحراجات، مش ضروري الواحد منا يخرج لكم جيوبه على شأن تصدقوا أننا محيرفين وحالتنا حالة، وبعدين ليش الفلوس يا حلوين؟! العيد عبر مراحل التاريخ المختلفة هو عيد السلام والمحبة ، والمحبة بلاش، وبعدين مش ضروري تسيروا تشتروا طماش، والحدائق كلها زحمة، يكفي عيال المسؤولين أن يلعبوا بالمراجيح والطيارات والقطارات أنتم معكم حارات وإطارات وكرات وهات يا حركات.
اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/علي عمر الصيعري
نفحات شِعرية من حضرموت الحلقة «29»
كاتب/علي عمر الصيعري
دكتور/د.عمر عبد العزيز
معنى الدين السياسي
دكتور/د.عمر عبد العزيز
صحافي/احمد غراب
ماذا تريد أن تقوله المنح والتحويلات النقدية المشروطة في القرى البعيدة؟
صحافي/احمد غراب
دكتور/د.عمر عبد العزيز
معنى الخلافة الإسلامية
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
غزة.. ستظل رمز العزة
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
كاتب/فتحي أبو النصر
القيمة الوطنية الأعلى
كاتب/فتحي أبو النصر
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.052 ثانية