الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الجمعة 20 سبتمبر-أيلول 2019آخر تحديث : 09:48 صباحاً
وفد قبلي واكاديمي من الهرة يلتقي أعضاء من الكونجرس الأمريكي .... الجبواني: لدينا أدلة على ارتباط الإمارات بـالقاعدة وداعش .... كفايةبقى ياسيسي.. هاشتاج يقلب الموازين على تويتر.. وتفاعل عالمي .... لماذا تحتفظ واشنطن بمخزون النفط الاستراتيجي في كهوف تحت الأرض؟ .... انفجار بالمعلا وجندي يقتل زميلة في زنجبار .... 10سنوات سجن لمدان بسرقة حقائب النساء .... مصادر تكشف عن هوية الشاب ا لذي اعدمته المليشيات في عدن .... امرأة تقتل زوجها حرقا في اب .... اختفاء فتاة في ضروف غامضةفي عدن .... غريفيت: إنهاء الأزمة في اليمن يعد ضرورة أكثر من أي وقت ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
حرام!.. ده مال أموات
من وراء أزمة الغاز ؟!
والعطش يهددنا ايضا
لمن اليمن ؟!
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
متى نعيش ليعيش اليمن؟
البرد المضحك والمبكي

بحث

  
من الذي سقط باليمن ؟!
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 4 سنوات و 10 أشهر و 20 يوماً
الخميس 30 أكتوبر-تشرين الأول 2014 08:40 ص


في سنة أولى ربيع عربي ظن الجميع ان الذي سقط في اليمن هو النظام ومع نهاية السنة الثالثة اكتشف العالم ان من بين الاشياء الكثيرة التي سقطت في اليمن كان النظام اقلها سقوطا حتى ان الذين سعوا إلى اسقاطه سقطوا قبل سقوطه وبدا الأمر وكأنهم اسقطوا انفسهم.
اشياء كثيرة سقطت ومازالت تسقط ويوشك اليمن ان يسقط ولعبة السقوط والاسقاط مازالت مستمرة تارة ضمن مسلسل غرام وانتقام واخرى ضمن دائرة السقوط باتجاه الصعود.
ما أسهل اسقاط النظام وما اصعب اسقاط الفوضى.
لا أحد يسقط غير الشعب ، لا أحد يرحل غير الشعب 
لا أحد !! لا أحد !!! الشعب وحده يدفع ثمن السقوط والإسقاط معا .
احدهم يسأل لماذا لم تكن اليمن مثل تونس؟
فرق التعليم بيننا وبين تونس مائتا عام على الاقل وما أجمل اليمن لولا الجهل ، لولا الجهل ما سمعت مثلا يقول " مِكَسّر غَلَب أَلْف مَدّار".
اذا كانت تونس قد انجبت حزب النداء والنهضة فاليمن انجبت حزب يا فصيح لمن تصيح ، و الــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــرقدة وداحس والغبراء .
الذي كان يحلم قبل ثلاث سنوات بتغيير اليمن من الألف الى الياء صار يحلم اليوم ببضع ساعات من الكهرباء.
التغيير يعني علماً وتوعية يعني سلوكاً وقدوة.
التغيير يعني توعية الشعب، والانتقال به من مرحلة اللاوعي إلى مرحلة الوعي.
التغيير يعني القضاء على نسبة الأمية التي تصل الى أكثر من خمسين بالمائة .
التغيير يعني معالجة كل ما يعاني منه المجتمع من قطاع وثأر وعصبية ومناطقية وطائفية ومذهبية.
التغيير يعني أيضاً الشعب يريد تغيير الشعب، فالشعب الذي يختلف من أجل متصارعين إذا اتفقوا نهبوه وإذا اختلفوا طحنوه هو ذات الشعب الذي يخزن بقات مسموم ويشرب سيجارة من علبة مكتوب عليها «التدخين سبب رئيسي في السرطان ويؤدي الى الوفاة» .
التغيير ليس مصباح علاء الدين وليس عفريت «شبيك لبيك» التغيير عمل وصدق وإخلاص وعدل وحساب وعقاب.
التغيير ليس جيشاً يضعف وميليشيات تقوى وليس نفوذاً يشتد وحكومة تعجز.
التغيير يعني إرادة شعب بأن يتغير ويتعلم ويحاسب الفاسدين ويتوحد للقضاء على كل من يعكر حياته.
فهل نتغير ؟ وهل نغير بلادنا الى الافضل ؟ 
وهل ننقذ اليمن قبل سقوطها.
هل نكون يمنيين أم لا نكون ؟
ذلك هو التحدي.
اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي.
اللهم ارحم أبي وأسكنه فسيح جناتك وجميع أموات المسلمين..

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/عباس غالب
احتشاد في غير سياقه الموضوعي
كاتب/عباس غالب
دكتور/د.عمر عبد العزيز
القلائد الذهبية
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الاستاذ/حسن أحمد اللوزي -
أفكار يتعين التذكير بها !!!
الاستاذ/حسن أحمد اللوزي -
كاتب/عبدالله الدهمشي
مرضى الوهم الطائفي
كاتب/عبدالله الدهمشي
كاتب/فتحي أبو النصر
ثقافة التغيير والتركة الثقيلة
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/حسين العواضي
التفاحة الفاسدة
كاتب/حسين العواضي
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.061 ثانية