الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 21 سبتمبر-أيلول 2020آخر تحديث : 09:42 صباحاً
صحفي إسرائيلي: قريبا سنكون في عدن .... مصرع ضابطين سعوديين في المهرة .... مسلحون يقتلون رجل الاعمال محمد الحوسة في شبوة .... مسلحون يغلقون مدخل الخضراء بعدن .... مقتل واصابة4 باشتباكات في مقيل بالمنصورة .... امن لحج يدفع شاب للانتحار .... وفاة مغترب يمني من ابناءريمة في حادث مروري بالسعودية .... ناشطون:محققي صنعاء يظهرون بهندام مرتب .... مسلحون يقتلون رجل الاعمال الزوقري بتعز .... مؤسسة الاتصالات تحذر من توقف وشيك للاتصالات والانترنت لانعدام النفط ....
كاتب/عباس غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عباس غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عباس غالب
في تجليات مشهد المأساة
معاناة تلدُ أخرى
ألم يحن الوقت بعد ..؟!
لعلّ وعسى..!
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
سيذكرني العالم يوماً ما .. !
استغاثة..!!
مصر تستعيد دورها
أوقفوا هذه الحرب..!
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية

بحث

  
احتشاد في غير سياقه الموضوعي
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 5 سنوات و 10 أشهر و 21 يوماً
الخميس 30 أكتوبر-تشرين الأول 2014 08:43 ص


أرجو ألا أكون متشائماً تجاه أية فعالية أو مؤتمرات أو لقاءات بين مختلف ألوان الطيف السياسي والمجتمعي في هذا البلد الموصوف على الدوام بالحكمة والاتزان والموضوعية، خاصة أن ثمّة من يراهن على أن استمرار الاتكاء على هذه المرجعيات الشعبوية والنخبوية لا يستقيم – بالضرورة - مع المسؤولية الوطنية الملحّة أمام هذه القوى لإنجاز ما تبقّى من مهام الانتقال السلمي والتحوُّل الديموقراطي الذي ينشده كل أبناء اليمن. 
ولست أبالغ في هـذا الصدد إذا ما قلت إن البعض يرى من منظوره الخاص أن مثل هذا الاحتشاد يأتي في غير سياقه وزمانه وظرفه، بل إنني أشارك بعض هذه النُخب توجّسها إزاء الخوف من أن ثمة قوى يمكنها أن تتسلّل لتوسيع شقة الاختلاف وتدير هذه الطاقات في غير الوجهة التي يفترض أن نعمل عليها جميعاً في إطار تنفيذ مضامين مخرجات مؤتمر الحوار الوطني وكذلك اتفاق الشراكة الموقع بين كافة القوى السياسية بما فيها جماعة «أنصار الله». 
ومع ذلك، لا بأس أن تتجنّب مثل هذه اللقاءات الموسّعة مخاطر الانقسام أو تجنّب محاولات بعض الأطراف جرّها إلى مربعات الفتنة واستحضار الأزمات؛ وبالتالي توجيه بوصلتها في غير ما يحقّق الإجماع والاصطفاف وفي غير ما يتطلّع إليه اليمنيون من متطلّبات ترسيخ الأمن والاستقرار وإعادة البناء. 
ومـن أجـل ذلـك فإن الضرورة تقتضي من هذا الاحتشاد كذلك أن يصوّب منطلقاته في أطر تعزيز وحدة التماسك ونبذ كل مظاهر الانفلات والفوضى والاختلاف ولما يحقّق الترجمة الأمينة لاستحقاقات المستقبل.. وأعتقد جازماً أنه إذا ما تحقّق الحرص على تجاوز مطبّات مثل هذه الاجتماعات؛ فإنها ستكون بمثابة إضافة إيجابية إلى حالة الحوار بين المكوّنات السياسية والحزبية، فضلاً عن أنها ستنأ بالتجربة مغبّة الوقوع في مخاطر الانزلاق إلى القطيعة والفُرقة، خاصة وأن ثمة قوى داخلية وخارجية تعمل بدأب خلال هذه الفترة تحديداً لاستغلال أي نكوص في العملية السياسية لتمرير مخطّط الاحتراب والتقسيم. 
أرجو ألا تكون مخاوفي والآخرون تجاه توقيت وظروف الدعوة لمثل هذه المؤتمرات القبلية والنخبوية – رغم إيجابياتها – في غير محلها، ومع ذلك نأمل أن تكون لبنة إضافية في جدار الاصطفاف والخروج من الأزمة، وليس العكس والعياذ بالله..!!. 


تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
دكتور/د.عمر عبد العزيز
القلائد الذهبية
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الاستاذ/حسن أحمد اللوزي -
أفكار يتعين التذكير بها !!!
الاستاذ/حسن أحمد اللوزي -
صحافي/احمد غراب
كلام واعصب عليه
صحافي/احمد غراب
صحافي/احمد غراب
من الذي سقط باليمن ؟!
صحافي/احمد غراب
كاتب/عبدالله الدهمشي
مرضى الوهم الطائفي
كاتب/عبدالله الدهمشي
كاتب/فتحي أبو النصر
ثقافة التغيير والتركة الثقيلة
كاتب/فتحي أبو النصر
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.042 ثانية