الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : السبت 15 أغسطس-آب 2020آخر تحديث : 02:31 مساءً
عمان تأيد توطيد العلاقة الامارتية الاسرائيلية .... اليونسكو تعلن حماية 40مبنى تاريخي من الانهيار بصنعاء القديمة .... ارتفاع ضحايا الأمطار والسيول في اليمن إلى 172 قتيلا .... 15 مليار دولارخسائر انفجار مرفأ بيروت .... اب يذبح ابنه ذو السبعة أشهر في الازارق بالضالع .... مصرع واصابة 14شخصا في حادث مروري باب .... مسؤل بعدن يؤجر حديقة15 عاما ويغادر الى القاهرة .... وفاة طفلين غرقا بلحج .... العثور على جثامين 4غرقوا في يافع .... ضبط سفاح انماء في الضالع ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
من الظلام إلى التحليق
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 5 سنوات و 7 أشهر و 11 يوماً
السبت 03 يناير-كانون الثاني 2015 08:57 ص


إذا كنّا نقيس الزمن الفيزيائي بالساعات والدقائق والثواني؛ فإن زمن الإبداع يخرج من هذا القياس؛ لأنه مفتوح على المدى وموصول باللازمان واللامكان بالرغم من ارتباطه المؤكّد بالوقائع الزمانية والمكانية. 
تلك المسافة الحسّاسة التي تصل وتفصل بين الزمان واللا زمان هو ما يمكن تعميره بلغة الإبداع.
يقول النفري بلسان الحق: القرب الذي تعرفه مسافة، والبُعد الذي تعرفه مسافة، وأنا القريب البعيد بلا مسافة. 
وعلى ذات النسق يعبّر «النفري» عن العلاقة بين الممكن والمستحيل؛ مقدّماً رؤية دلالية عميقة الغور وراكزة في أساس النص الإبداعي، يقول: إذا برزت لك النار فقع فيها ولا تهرب؛ فإنك إن وقعت فيها انطفأت، وإن هربت منها تبعتك وأحرقتك..!!. 
هذا القول تدليل على الدهشة والمفارقة القادرة على إيجاد وشائج اتصال معنوي وإبداعي بين الظواهر التي تتنافى مع الغريزة أو تسمو على الشروط المباشرة في الفعل الإنساني. 
يتقدّم الإبداع على خُطى الفجوات المفتوحة في المعنى والمبنى، فالإبداع لا يكتم ولا يدّعي الإحاطة العقلية والمنطقية بالظواهر، بل العكس تماماً، إنه يفتح الباب للتساؤل فيما ينغمس في المجهول مغايراً أنساق الأزمنة وأبعاد الأمكنة ومعاني المفردات وتصاوير الأشياء المألوفة. 
إن الإبداع يتسع لعوالم الإنسان الداخلية على ما فيها من وعورة وتعقيدات وفي ذات الوقت ينساب برشاقة غنائية. 
المبدع الكبير يتمثّل النص مرّة واثنتين؛ ثم ينساه، ثم يستعيده في لحظة من العسر والتفتقات الوامضة، إنه أشبه ما يكون بالفراشة التي تخرج لتوّها من شرنقة الظلام والموات بعد أن تكون قد مرّت بمراحل سفلية سابقة على الجمال والطيران. 
المبدع يتحلّى بالتصالح مع ذاته؛ لأنه يتسق مع نواميس التاريخ ولا يمارس قهراً على ذاته وعلى ما يحيط به من أحوال، إنه الصامت الكبير فيما يقول أعمق الكلام كما كان النفري.. والمتسائل دوماً فيما يعلم الآخرين كما كان سقراط، والعاشق الدائم للسلم كما كان غاندي ومانديلا وغيرهم الذين تخلّوا عن ثقافة العنف وأمسكوا بجمرة الخيار السلمي؛ وهم يعلمون يقيناً أنهم على درب التضحية سائرون. 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
دكتور/د.عادل الشجاع
دعوة إلى الحياة وليس الموت
دكتور/د.عادل الشجاع
دكتور/د.عمر عبد العزيز
نحو المجهول
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عبدالله الدهمشي
عام الصعود
كاتب/عبدالله الدهمشي
كاتب/فتحي أبو النصر
للخروج من عبء الاحتكارات والهيمنات
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/عبدالعزيزالهياجم
اليمن في العام 2015
كاتب/عبدالعزيزالهياجم
دكتور/د.عمر عبد العزيز
في حضرة التاريخ
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.042 ثانية