الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : السبت 15 أغسطس-آب 2020آخر تحديث : 02:31 مساءً
عمان تأيد توطيد العلاقة الامارتية الاسرائيلية .... اليونسكو تعلن حماية 40مبنى تاريخي من الانهيار بصنعاء القديمة .... ارتفاع ضحايا الأمطار والسيول في اليمن إلى 172 قتيلا .... 15 مليار دولارخسائر انفجار مرفأ بيروت .... اب يذبح ابنه ذو السبعة أشهر في الازارق بالضالع .... مصرع واصابة 14شخصا في حادث مروري باب .... مسؤل بعدن يؤجر حديقة15 عاما ويغادر الى القاهرة .... وفاة طفلين غرقا بلحج .... العثور على جثامين 4غرقوا في يافع .... ضبط سفاح انماء في الضالع ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
بعض من بعضي
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 5 سنوات و 5 أشهر و 29 يوماً
الأحد 15 فبراير-شباط 2015 06:34 ص


الفن التشكيلي ، النقد ، الكتابة الصحفية ، والإبداع الشعري والسردي ، مستويات متنوعة تجلي في نهاية المطاف حقيقة واحدة.. 
وهي بهذا المعنى في حالة تناص إبداعي ، وتحولات، وتقاطعات ، أستطيع أن أعبّـر عنها بمصطلح (النص)، وبالتالي ، فإن النص قد يكون كتابياً ، بصرياً ، موسيقياً ، و قد يكون عقلياً أو ذوقياً ، قد يكون محكوماً بالمنطق الشكلي و البرهاني ، و قد يكون موصولا ً بما يتجاوز المنطق الشكلي والبرهاني ، سابحاً في الغيوب، وناظراً لما وراء الآكام والهضاب.. تبعاً لذلك ، أجد نفسي في هذه النصوص فيما أغيب عنها ، فهي لا تمثل في نهاية المطاف سوى بعض من بعضي ، بكلمات أخرى : نحن نكتب الزوايا والمقاربات النقدية ونرسم ونستمع للموسيقى و كأننا مشاركون في عزفها ، لكننا في ذات الوقت ننتظم في إطار البعد البرهاني الرياضي الجبري، ونتيقّن بأن كل الفنون و الآداب محكومة بلوغاريتمات رياضية جبرية لا فكاك منها .. 
أفهم الجبرية كمقولة كونية من خلال الناظم الأكبر للوجود . هذا الناظم مموسق بالضرورة ، قائم على التوازن ، محكوم بقانونيات داخلية لا مفر منها ، فلا طير يطير إلا بخصائص فيزيائية ، وظيفية ، إنسيابية . ولا دابة تعيش تحت الثرى إلا لأنها تمتلك ما يؤهلها لذلك ، وتتابعاً ، تبدو حرية الكائنات بأشكالها الحيوانية والنباتية حرية مدوزنة بقوانين داخلية، فإذا افتقد الطير بعض ريش جناحيه يسقط ، وإذا أصيب الحصان بأحد أرجله لا يستطيع أن يركض ، وإذا اختل التوازن البيولوجي الداخلي في الإنسان يفقد التركيز والتذكر والقدرة على إعادة إنتاج الذات والمعاني . 
إننا أمام جبر مؤكد ، لكن هذا الجبر يفسح فضاءات للتجريب والمحاولة و الخروج والانزياح فيما يحتفظ بالضابط الأصلي للجبرية ، وهي جبرية قاهرة كتلك التي وصفها امرؤ القيس في قوله : 
ترانا ناظرين لأمر غيب 
و نسحر بالطعام و بالشراب 
فكأنه يُماهي بين الحقيقة الوجودية الجبرية والتوق إلى التحليق فيما ليس وجودياً جبرياً . إنها ذات المحنة التي حدت بنيتشه إلى أن يطلق صرخته محتجاً على تصاريف القدر . 
لا يخرج النص عن القوانين الجبرية التي أسلفت ، فإذا أخذنا النص المكتوب ، مثلا ً، فإنه محكوم بقوانين هندسية بصرية ، موسيقية صوتية ،لا مفر لها من الانتظام في إطار الجبر ، فإذا كتبت كلمة فإن ميزانها الصوتي يستقيم على تناوب الحركة والسكون تناوباً موسيقياً جبرياً ، مثل : مستفعلن ، فعلن ، مستفعلن ، فعلن .. 
وبذلك نجد أن الميزان الصرفي والموسيقي الصوتي متناغم ومضبوط بالأوكتافات الموسيقية التقليدية ، فماذا يعني هذا ، إن لم يكن جبراً ؟ وإذا خرجنا من ذلك فإننا ننشّز، وميزان النشاز في الصوتيات والمرئيات ميزان واحد ، فعازف الموسيقى لا يستطيع خرق السلم الموسيقي لأنه إذا فعل يُنشز، غير أنه يستطيع، في إطار السلم الواحد ، أن ينوع وأن يعمل تنغيمات وحواشي ونمنمات ، لكنه لا يستطيع أن يخرج من السلم بأي حال من الأحوال. 
Omaraziz105@gmail.com 


تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
لماذا يُريدون تطبيق السّيناريو السوري في لبنان حاليًّا؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/فتحي أبو النصر
الالتفاف حول اليمن
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/يونس هزاع حسان
الحلم اليمني
كاتب/يونس هزاع حسان
كاتب/عباس غالب
هل تنفرج الأزمة..؟!
كاتب/عباس غالب
أستاذ/عبد الباري عطوان
حرباً دموية شرسة في طريقها إلى اليمن
أستاذ/عبد الباري عطوان
أستاذ/عبد الباري عطوان
لماذا ينساق العرب خلف امريكا مغمضي العينين؟
أستاذ/عبد الباري عطوان
كاتب//فيصل جلول
حتى لا يربح الحوثي ويخسر اليمن
كاتب//فيصل جلول
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.037 ثانية