الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 26 أغسطس-آب 2019آخر تحديث : 08:34 صباحاً
قتلى وجرحى من الانتقالي بكمين لـلقاعدة جنوب اليمن .... الطيران الإسرائيلي ينفذ غارات وهمية في أجواء صيدا .... إيران تنفي قصف إسرائيل أهدافا تابعة لها في سوريا وتهدد تل أبيب وواشنطن .... قاصف 2k تعطل الملاحة بمطار أبهاء .... الكشف عن منظومتي دفاع جوي جديدة .... ترامب يظهر مشاكستة في قمة السبع ويتهم كندا بعدم النزاهه .... بوكو حرام تنشر ارهابها من جديد في نيجيريا .... أكثر الخاسرين من وجود قوات السودان في اليمن يتحدث عن قرار الانسحاب .... ماكرون يصف حرائق غابات الأمازون بأنها حالة طوارئ دولية .... مسؤول إيراني يعتذر بعد تعرض مسنة عراقية للضرب في مطار مشهد الإيراني ....
كاتب/محمد عبده سفيان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/محمد عبده سفيان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/محمد عبده سفيان
تناسوا أحقادكم ولا تفرّطوا بسيادة وطنكم
نرفض ركعة الهون وضعف الانحناء
اصطفاف وطني لمواجهة الإرهاب
ماذا بعد منح الثقة لحكومة بحّاح..؟!
كفى صراعات وأزمات دمّرت الوطن
الحكمة اليمانية لإخراج الوطن من الأزمة الطاحنة
مصالحة وطنية شاملة
الوطن أهم من الأحزاب
يجب كشف الحقائق عن جميع الأعمال الإرهابية
غاب صوت العقل والحكمة

بحث

  
لنجعل من تعز أنموذجاً يُحتذى به
بقلم/ كاتب/محمد عبده سفيان
نشر منذ: 5 سنوات و 3 أشهر و 28 يوماً
الإثنين 28 إبريل-نيسان 2014 08:02 ص


الجميع يتغنّون بتعز ويطلقون عليها أجمل الأسماء “الحالمة ـ سندريلا اليمن ـ زهرة المدائن... و و...الخ” ويصفونها بأنها منارة العلم والثقافة وملهمة المبدعين وقلب اليمن النابض بالحب والحياة والحرية والتقدُّم والازدهار، وتقديراً لأدوارها الوطنية والنضالية والتنموية ومكانتها الثقافية والحضارية أصدر الرئيس عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية قراراً جمهورياً باعتمادها عاصمة ثقافية للجمهورية اليمنية. 
 ومنذ صدور القرار وحتى اليوم تبذل قيادة السلطة المحلية في المحافظة ممثّلة بالمحافظ، رئيس المجلس المحلّي الأخ شوقي أحمد هائل جهوداً استثنائية لتحقيق شعار “تعز عاصمة ثقافية لليمن” في الواقع الملموس، حيث تمّ تشكيل المكتب التنفيذي وتوفير الاعتمادات الخاصة بالبُنى التحتية. 
 ومع تقديري لكل الجهود الصادقة والمخلصة التي تُبذل من المحافظ شوقي هائل وكل المخلصين معه لتحويل الحلم إلى حقيقة ملموسة في الواقع؛ إلا أن تحقيق ذلك لن يكون فقط بتنفيذ مشاريع البُنى التحتية الخاصة بالعاصمة الثقافية؛ وإنما أيضاً بالعمل على إنهاء كافة مظاهر الفوضى والسلوكيات الخاطئة، وإزالة كافة التشوُّهات والعشوائيات، وإظهار مدينة تعز بالمظهر اللائق والمشرّف بها كعاصمة ثقافية لليمن. 
فالوضع الحالي الذي تعيشه المدينة وخصوصاً منذ مطلع العام 2011م لا يؤكد أبداً أنها عاصمة للثقافة وإنما عاصمة للفوضى “الخلاقة” بامتياز؛ ولذلك فإنه يتوجّب على قيادة السلطة المحلية والجهات المعنية “المجالس المحلية ـ الأشغال العامة والطرقات ـ صندوق التحسين والنظافة ـ المؤسسة المحلية للمياه والصرف الصحي ـ إدارة شرطة المحافظة ـ شرطة السير ـ شرطة أمن الطرق” العمل كل في مجاله لإنهاء كل مظاهر الفوضى والعشوائيات والتشوُّهات وطفح مياه الصرف الصحي وتنظيم الأسواق الشعبية وأسواق القات والخضروات واللحوم والأسماك والباعة المتجوّلين والمفرشين، ورفع القمائم والمخلّفات من الشوارع، واتخاذ إجراءات صارمة في حق كل من يضع القمائم في غير الأماكن المخصّصة لها، وإجراء الترميم والصيانة للشوارع الإسفلتية والمرصوفة بالأحجار، وإزالة بقايا الأشجار واللوحات الإعلانية التي أصبحت مجرد هياكل في وسط جُزر الشوارع، وصيانة أعمدة الإضاءة وأرصفة الشوارع والجُزر الفاصلة، وغرس أشجار الزينة في الأحواض المخصّصة لها والتي أصبحت أحواضاً لوضع القمائم فيها. 
 بالإضافة إلى ذلك يجب وضع خطة علمية لتنظيم حركة المرور في شوارع المدينة، وتحديد مواقف للسيارات في أماكن مناسبة، وتنظيم حركة سير الدراجات النارية، وإلزام سائقيها باحترام قواعد وآداب المرور، واتخاذ إجراءات صارمة وحازمة في حق كل سائق دراجة نارية يخالف قواعد وآداب المرور ويعكس خط السير أو لا يلتزم بإشارات رجل المرور في التقاطعات والجولات أو يقف في غير الأماكن المحدّدة للوقوف، وكذلك العمل على تنظيم مواقع مناسبة لوقوفهم في الجولات والتقاطعات ومداخل الأسواق، وتحديد فترة عملهم من الساعة السادسة صباحاً وحتى التاسعة مساءً. 
يجب على كل أبناء تعز الشرفاء التواقين إلى أن يروا مدينتهم في أجمل صورة أن يكونوا عوناً وسنداً لجهود قيادة السلطة المحلية، وأن يسهموا كل من موقعه في محاربة مظاهر الفوضى والسلوكيات والممارسات غير السوية، يجب أن يسهم الجميع من أجل أن تصبح تعز عاصمة ثقافية قولاً وفعلاً ومدينة نظيفة وحضارية وأنموذجاً يُحتذى به. 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
كاتب/ طالب الحسني
التسوية المعقدة جنوب اليمن.. المعالجة السعودية الإماراتية تتضمن الإطاحة بحلفاء هادي
كاتب/ طالب الحسني
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
دكتورة/ د. أسماء الشهاري
وأخيراً عُرف السر والقادم أكبر يا اهل اليمن
دكتورة/ د. أسماء الشهاري
مقالات
دكتور/د.عمر عبد العزيز
التعميم الجمهوري
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عباس غالب
اليمن والأصدقاء وجهاً لوجه..!
كاتب/عباس غالب
الحوثية.. والباب المُغْلَقْ
صحافي/احمد غراب
الى كل مسؤول يمني فكروا بالشعب
صحافي/احمد غراب
كاتب/عباس غالب
تايتنك.. نسخة جديدة !!
كاتب/عباس غالب
كاتب/خالد حسان
جمعيات للاختطاف !
كاتب/خالد حسان
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.049 ثانية