الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الجمعة 25 سبتمبر-أيلول 2020آخر تحديث : 10:07 مساءً
نائب رئيس الوزراء يفتتح مشاريع في يمن موبايل بأكثر من 16 مليار ريال .... إهمال متعمد في مشفى بعدن يودي بحياة ام ومولودها .... احتجاجات واطلاق نار في المكلا .... وفاة الفنان الحضرمي عمر باوزير .... مقتل طفل في القطن بحضرموت .... مسؤول أمني بحضرموت يتعرض لمحاولة اغتيال .... الجيش الأيراني: فليضربوا وينظروا النتيجة .... صحفي إسرائيلي: قريبا سنكون في عدن .... مصرع ضابطين سعوديين في المهرة .... مسلحون يقتلون رجل الاعمال محمد الحوسة في شبوة ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
مغزى الحالة الأوكرانية
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 6 سنوات و 3 أشهر و 26 يوماً
الجمعة 30 مايو 2014 09:36 ص


هل هي استعادة وامضة لصراع مديد كان ومازال حاضراً..؟! 
ما مدى تأثير الموروثات القومية الدينية على السياسات العامة في واشنطن وموسكو ولندن، وغيرها من عواصم القرار الاستراتيجي في العالم المعاصر..؟!. 
للوقوف على ملامح الإجابة؛ لا بأس من استقراء الحالة الأوكرانية لكونها تمثّل لحظة تصادم خطير بين تشكُّلات الموروث الاستيهامي المتناقض مع مصلحة الأوكرانيين ومستقبلهم، وتنذر بامتدادات أوروبية كتلك التي رأيناها في حرب البلقان، مع فارق جوهري تمثَّل في الضعف الهيكلي الروسي على عهد الراحل “يلتسن” وهو أمر ينعدم اليوم في ظل قيادة «القيصر» بوتين الباحث عن استعادة مجد روسيا الغابر، والقادر على مقارعة التحالف الأنجلوسكسوني الدولي، من خلال تحالف جديد يتخلَّق في أحشاء “الدب الروسي” و“التنين” الصيني. 
 وبالمقابل يحاذر ورثة اللاتينية الكاثوليكية من الوقوع في مصيدة الصراع السلافي الإنجيلكاني؛ لشعورهم بالمسافة التي تصل وتفصل بينهم وبين التحالف البروتستانتي الإنجيلكاني المسيّج بالروح الأنجلوسكسونية من جهة، والتحالف السلافي الأرثوذوكسي المُدجّج بالحراب القومية من جهة أخرى. 
 وبهذا المعنى تتحوّل فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال إلى معادل منطقي حكيم للصراع المستتر بين قطبي الشرق والغرب، وتحديداً روسيا والولايات المتحدة؛ ذلك ما تجلَّى واضحاً بعيد انهيار الاتحاد السوفيتي، حينما تبنَّت فرنسا ومعها الصين، مشروع عالم جديد متعدّد الأقطاب، كما يظهر الآن من خلال ارتباك المواقف الأوروبية تجاه ما يجري في منطقة القرم؛ ذلك الفرز الذي كان قبل حين يعيد إنتاج نفسه اليوم من خلال التضبُّب في الموقف الأوروبي، بمقابل الحيرة الأمريكية، وثبات الموقفين الروسي والصيني، وكأن التاريخ يعيد إنتاج نفسه، فمن تجرّع كأس المرارات قبل حين يسقيها الآن لمن تمتّعوا بالظفر الواهم. 

Omaraziz105@gmail.com 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
صحفي/فكري قاسم
أخلاق العناية
صحفي/فكري قاسم
دكتور/د.عمر عبد العزيز
نبش وكر الدبور
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/سامي نعمان
جماعة الحوثي.. حضور مقترن بمنهج العنف
كاتب/سامي نعمان
كاتب/عبدالعزيزالهياجم
المواطن تحمّل بما فيه الكفاية
كاتب/عبدالعزيزالهياجم
نجلاء البعداني
ليلى.. ضحية أخرى للجشع
نجلاء البعداني
كاتب/عبدالواحد ثابت
الكل يتحمل المسئولية
كاتب/عبدالواحد ثابت
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.044 ثانية