الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 23 سبتمبر-أيلول 2020آخر تحديث : 08:59 صباحاً
مسؤول أمني بحضرموت يتعرض لمحاولة اغتيال .... الجيش الأيراني: فليضربوا وينظروا النتيجة .... صحفي إسرائيلي: قريبا سنكون في عدن .... مصرع ضابطين سعوديين في المهرة .... مسلحون يقتلون رجل الاعمال محمد الحوسة في شبوة .... مسلحون يغلقون مدخل الخضراء بعدن .... مقتل واصابة4 باشتباكات في مقيل بالمنصورة .... امن لحج يدفع شاب للانتحار .... وفاة مغترب يمني من ابناءريمة في حادث مروري بالسعودية .... ناشطون:محققي صنعاء يظهرون بهندام مرتب ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
لا مفر من استمرار الحكمة
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 6 سنوات و 3 أشهر و 15 يوماً
الأحد 08 يونيو-حزيران 2014 09:18 ص


ليس من قبيل اللغو والتجديف، ولا حتى الكلام الاستنسابي المتفلت إذا قلنا أن الوطن مازال في قلب المخاض الصعب الذي لم يصل بعد إلى نهايته المنطقية، عطفاً على مقتضيات التاريخ ونواميس الكون ، فالعسر مازال ماثلاً ، والتداعيات السلبية تتطلب قدراً كبيراً من الصبر والتحمل والإرادة البناءة، وأمراء الحرب المنتشرون في أروقة الدولة ومؤسساتها بحاجة إلى من يلجمهم بقوة العدل والقانون ، والمستأجرون المأفونون بثقافة الماضي السلبية لابد من محاصرتهم بالمنطق والعقل، المقرونين بقوة الإرادة الواعية والقانون الناجز . 
ما يجري في الساحة يمثل ذروة مخاض تمدد طويلاً، متوازياً مع عقود من البؤس والضلالات التي لم تسمح للوطن بالتنفس الطبيعي، حتى وصلنا الى حالة الاحتقان الماثلة . لكن ماجرى ويجري، وبالرغم من آلامه وويلاته خلق ويخلق مفردات جديدة على الأرض ، فيما يذكرنا بما كانت عليه أحوال شعوب وأمم كادت أن تنسحق، فإذا بها تخرج من كهوف الظلام بين عشية وضحاها، واليمن ليست بعيدة عن حكمة التاريخ والجغرافيا ، بدليل أنها مازالت الأوفر حظاً في بلدان الربيع العربي ، وما زلنا قادرين على تفعيل التوافقية الحكيمة ، والإبحار بعيداً خارج منطق الأزمة والصراع المستديم. 
لقد أثبت اليمانيون حكمة عصفت بالثوابت الذهنية والصورة النمطية التي تمددت في أروقة الذاكرتين العربية و العالمية ، بوصفنا شعباً من سلاح مجرداً ، وعصبية لا تبرد نيرانها ، وثقافة إلغاء لا تعرف الكلل والملل . لقد تبددت هذه الصورة بين عشية وضحاها ، وبوسعنا الآن التقاط ثمرة التضحيات والمتاعب، بل إننا مجبرون على السير قدماً على درب التعايش الحميد الذي يوسع ملعب المشاركة، ويودع المركزية المتجهة، ويجعل أقاليم الوطن منخرطة في المباراة الحرة الشريفة من أجل المستقبل. 
 هذا ليس وعظاً أو إرشاداً كما قد يتبادر إلى الذهن، بل إنه الدرب الوحيد المتاح لنا للخروج من نفق التنافي العدمي، وثقافة المكايدات والصراخ ، ومنطق الاستقواء بما لا علاقة له بالقوة الحقيقية .. قوة الاعتراف بالحال ، وتلافي ماهو أسوأ. 
Omaraziz105@gmail.com
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/عباس غالب
أوقفوا هذا العبث الخطير!!
كاتب/عباس غالب
الاستاذ/خالد الرويشان
جمال بن عمرالسياسي اليمني!
الاستاذ/خالد الرويشان
دكتور/د.عمر عبد العزيز
نظرية المؤامرة
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/يونس هزاع حسان
إنجازات اليقظة الأمنية
كاتب/يونس هزاع حسان
دكتور/د.عادل الشجاع
العدالة التصالحية
دكتور/د.عادل الشجاع
صحفي/فكري قاسم
ما وراء الحزام الناسف..!
صحفي/فكري قاسم
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.049 ثانية