الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : السبت 18 يناير-كانون الثاني 2020آخر تحديث : 09:38 صباحاً
تحذيرات أممية من عودة شبح المجاعة إلى اليمن .... النازيين الألمان اعدموا 500 بريطاني وأمريكي في بولندا .... اصابة خمسة باطلاق نار في شيكاغو الامريكية .... اليافعي يهاجم الزبيدي ويصفه بالكذاب .... مواطنون يشكون ردأت خدمات عدن نت واساليبها الاحتيالية .... انفجارعنيف قرب شرطة المنصورة بعدن .... امريكا ترحل عسكريين سعوديين على خلفية حادث فلوريدا .... تمرد في معسكر عشرين بعدن .... مسلحون يغتالون مواطنا في شبام حضرموت .... قتلى وجرحى في انفجار ضخم في حي القاهرة بعدن ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
الشجاعة في اتخاذ القرار
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 5 سنوات و 6 أشهر و 22 يوماً
الخميس 26 يونيو-حزيران 2014 07:06 ص


الروائي الأمريكي آرسنت همنجواي عاش حياةً صعبة، حيث اشتغل مراسلاً صحفياً، وخاض غمار الحرب العالمية الأولى، وتداعت به الأيام ليرتقي مع أميز اجتراح في حياته بعد أن قرّر التفرّغ تماماً للكتابة، وكان بذلك القرار في قمة الشجاعة الأدبية والقدرة على التخلِّي الحُر عن إكراهات المادة ومقتضياتها القاتلة للزمن الإبداعي الثمين. 
كان الروائي والقاص الفريد همنجواي من المقتدرين على شَعْرَنة النثر، ونثر الشعر، وفي كامل متونه السردية الملحمية نلاحظ تلك الغنائية اللغوية الداخلية العامرة بالصور والأوصاف الَّلماحة والاستطرادات الإنشائية المُسيَّجة بالمحاصرة الجمالية والإدراكية والتداعيات الذهنية، وفي أُفق آخر نلاحظ ذلك الاشتغال الصبور العسير على النص، ولكن بانزياحات تخييلية لا تُخطئها العين الباصرة والأُذن السامعة. 
يقال بحق: إن كل كاتب للسرد يكتب نفسه، وأن كتابة الكاتب ليست إلا نصّاً واحداً مهما تنوَّعت الموضوعات وتعدّدت الأساليب، وهذا واضح جلي في حالة همنجواي الذي كتب نصّاً واحداً، واستجلى من تضاعيف بيانه ومعارج تحوّلاته وفضاءات معانيه ما يجعلنا نستشعر العوالم الوجدانية المقرونة بالضَّنَى والعذاب، عناوينه الكبرى تشي بذلك، ولنا أن نستعير ضمناً بعضاً من تلك العناوين التي تعبّر عن نفسها: «العجوز والبحر، وداعاً للسلاح، لمن تُقرع الأجراس، وليمة متنقلة، مكان نظيف جيّد الإضاءة». 
هذه العناوين العامرة بالإيحاءت الهمنجوانية تخرج من أعطاف كتابة بسيطة ومتميّزة، كلمتان تُلخّصان نص السارد العليم، وتجعل من ثنائية الدقة والاختزال قيمة نهائية في منتجه. 
يقول همنجواي: إذا عزمت على إدراك مثابة الكتابة القصيرة، فاكتب واقفاً. 
 ويقول أيضاً: يلزمك سنتان لتعلُّم الكلام، وخمسين عاماً لتعلُّم الصمت. 
تلك الأقوال تذكّرنا بما ذهب إليه الرائي محمد بن عبدالجبار النفري الذي قال أيضاً: إذا اتسعت الرؤية ضاقت العبارة. 

Omaraziz105@gmail.com 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
رفض أمريكا طلبًا عِراقيًّا بالانسحاب الفوريّ وحديث وزير خارجيّتها عن خطّة لتوسيع مهام “الناتو”
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/عبدالله سلطان
الطاقة والطاقة الشمسية ومصادر أخرى
كاتب/عبدالله سلطان
كاتب/جمال حسن
سفير النوايا الحسنة
كاتب/جمال حسن
دكتور/د.عمر عبد العزيز
سمكة شيخ الوقت
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/فتحي أبو النصر
يتسلّطون على حرية وحقوق الشعب
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب مصطفى راجح/مصطفى راجح
أدوات الجحيم الطائفي..!!
كاتب مصطفى راجح/مصطفى راجح
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
أهكذا يُستقبل رمضان؟
كاتب/عبدالواحد أحمد صالح
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.064 ثانية