الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الخميس 01 أكتوبر-تشرين الأول 2020آخر تحديث : 01:16 مساءً
الاتفاق على الافراج عن 1081 بينهم 15سعوديا و4 سودانيين .... عصابة مسلحة تقتل شخص وتنهب سيارته في الممدارة .... الإمارات تنقل مسلحين من عدن الى سقطرى .... نفوق مئات الحيتان في أستراليا .... فأر إفريقي يحظى بميدالية ذهبية على مهارته في كشف الألغام .... نائب رئيس الوزراء يفتتح مشاريع في يمن موبايل بأكثر من 16 مليار ريال .... إهمال متعمد في مشفى بعدن يودي بحياة ام ومولودها .... احتجاجات واطلاق نار في المكلا .... وفاة الفنان الحضرمي عمر باوزير .... مقتل طفل في القطن بحضرموت ....
كاتب/عباس غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عباس غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عباس غالب
في تجليات مشهد المأساة
معاناة تلدُ أخرى
ألم يحن الوقت بعد ..؟!
لعلّ وعسى..!
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
سيذكرني العالم يوماً ما .. !
استغاثة..!!
مصر تستعيد دورها
أوقفوا هذه الحرب..!
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية

بحث

  
بأية حال عُدّت يا عيد..؟!
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 6 سنوات و شهرين و 3 أيام
الإثنين 28 يوليو-تموز 2014 09:16 ص


 عيدكم مبارك أولاً، وأعتذر إن كان في حديثي بعض التشاؤم عن حالة الأمة، ثانياً وكأن لسان هذا الحال يردّد مع الشاعــر: 
عيد بأية حال عُدت يا عيـد 
                         بما مضى أم بشيء فيـك تجـديد 
<<< 
على مستوى الوطن العربي فإن رمضان هذا العام مرّ كسحابة صيف بفضائله ومعانيه وقيمه، بينما حال هذه الأمة لا يسرُّ عدوّاً ولا حبيباً، حيث لاتزال تتنازع قبائلها الصراعات، وتشب الحرائق بكل مكان في جغرافيته الواسعة، ودماء أبنائها تمتد من دجلة حتى الفرات، ومن «العاصي» حتى تخوم اليمن، ومن أرض الرطب في قرطاجة حتى سواحل خليجنا المعلّقة في مزارع تسمين العجول قبل ذبحها..!!. 
لا أريد أن أكون منجّماً وأنا أتوقّف عند حالة الوطن الذي تتقاذفه أعاصير الأهواء والاختلاف وتتنازع بعض قواه الأطماع في محاولة الاستحواذ على السلطة والقرار، بل أريد أن أكون محقّاً وواقعياً وأنا أشير إلى مكامن الأخطاء والتنويه إلى مخاطرها، وبالتالي الحث على عدم إعادة إنتاج هذه الصراعات، فضلاً عن ضرورة تغليب مصالح الوطن والمواطن، والدعوة إلى الاصطفاف في وجه تحديات الداخل والخارج على حدٍ سواء. 
<<< 
الأُمنية الأزلية بالنسبة لأبناء الأمتين العربية والإسلامية هي دعوة مكرّرة عند كل مناسبة دينية عامرة بالإيمان ومتحرّرة من الأدران كما هي لحظات الفرحة باحتفالات عيد الفطر المبارك التي نعيشها خلال هذه الأيام، هذه الأُمنية نردّدها عند مرور مثل هذه المناسبة وغيرها على أمل أن تنقشـع هذه الغيمة الحالكة السواد وأن تُعاد فرحة الأُلفة والالتقاء والسلام كل عام والسعادة تغمر الأرواح بظلال وارفة من إعلاء قيم التسامح والمحبّة والإخاء على ماعـداهـا من نعـرات الكراهية والبغضاء. 
 ولست أريد في مثل هذه المناسبة الدينية غير التأكيد مجدّداً على حقيقة أنه إذا كان قلب الأمة العربية والإسلامية معافى من تلك النعرات والنزاعات الضيّقة وأوهام القوة والاستبداد؛ فإن كيانها سيصلح دون شك، فضلاً عـن أهمية التأكيد في هذا السياق على ضرورة العمل بروح رسالة الإسلام السمحاء والنأي بالأمـة عن مخاطر الانزلاق إلى مجاهل الصراعات الطائفية والمذهبية والمناطقية. 
وأخيراً لا نجـد مفـرّاً من ترديد قول الشـاعـر: 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
صحافي/احمد غراب
كل عيد واليمن سعيد
صحافي/احمد غراب
كاتب/محمد مقبل الحميري
عذراً غزة .. فالمتصهينون العرب أرادوا قتلك
كاتب/محمد مقبل الحميري
صحافي/احمد غراب
مواقف صعبة في العيد
صحافي/احمد غراب
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الشريعة والحقيقة
دكتور/د.عمر عبد العزيز
صحافي/احمد غراب
عيدك يا أبي
صحافي/احمد غراب
كاتب/فتحي أبو النصر
حضور بحجم وطن
كاتب/فتحي أبو النصر
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.044 ثانية