الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 08 إبريل-نيسان 2020آخر تحديث : 10:23 صباحاً
قوات مدعومة إماراتيا تحتجز تعزيزات سعودية .... مقتل شاب واصابةأخر باطلاق نار في سوق للقات بابين .... علماء أمريكيون يكشفون عن عضو أساسي يتلفه فيروس كورونا بعد مهاجمة الرئتين! .... مخلوقات "تحمينا" من ملايين الفيروسات دون إدراكنا! .... تحليق طائرة مراقبة أمريكية في سماء كوريا الجنوبية .... عراقي يصنع روبوتا لمحاربة فيروس الكورونا .... الطفلة جواهر ماتت في عدن لرفض المشافي قبول حالتها .... العدوان يستهدف مربضا للخيول بصنعاء .... وفيات كورونا تتخطى 36 ألفًا والإصابات 753 ألفً .... دور الأوضاع الحالية في تنقية الهواء ....
صحافي/عبدالعزيز الهياجم
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/عبدالعزيز الهياجم
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/عبدالعزيز الهياجم
في شارلي إبيدو .. خسرنا الكثير..!
سيناريو الاستحواذ عبر الاستقواء
الأمن أولاً وأخيرا
إعادة الاعتبار للجميع
كم أنت كبير أيها «المؤتمر»
المتاجرة بقضايا الملايين بقلم/ عبدالعزيزالهياجم
يجب أن تكون الدولة أقوى
لم يستوعبوا الدرس..!!
لا تُكدّروا فرحة العيد الوطني
أبالسة الأزمات

بحث

  
من يخدش كبرياء صنعاء..؟!
بقلم/ صحافي/عبدالعزيز الهياجم
نشر منذ: 5 سنوات و 6 أشهر و 25 يوماً
الجمعة 12 سبتمبر-أيلول 2014 02:28 م


أصبح السؤال الأكثر تداولاً بين اليمنيين هذه الأيام هو : كيف تشوف الوضع ؟ إلى أين تتجه الأمور ؟ هل ستقوم حرب في العاصمة صنعاء ؟..الخ . 
وبطبيعة الحال تتفاوت الإجابات بين تلك المتشائمة وأخرى متفائلة بحل سلمي للأزمة في نهاية المطاف ,, وحين يقول لك محلل سياسي باختصار وبكل برود أعصاب «يبدو أن الأوضاع تتجه نحو الحرب» تشعر بصعقة كهربائية وتصبح نبضات القلب أشبه بتلك الموسيقى التي نسمعها مصاحبة لمشاهد مرعبة في بعض المسلسلات و الأفلام . 
عشية حرب 1994 كنت أتساءل بحسرة «معقول ! جاءت عدن إلينا عند قيام الوحدة , واليوم مرشحة لأن تصبح بلدا آخر إذا ما انتصر مشروع الانفصال ,,ولم أتمكن من زيارتها ولو لمرة واحدة ؟؟». 
أما اليوم فإنني أتساءل بألم (هل هناك شخص يمني لديه نوايا شريرة ويسعى إلى إحلال الخراب والدمار بعاصمة ومدينة تاريخية , سبق للآلاف من السياح الأجانب أن مروا عليها وبعضهم يهود وبعضهم مسيحيين وبعضهم لا دينيين , وجميعهم توحدوا في حبهم لهذه المدينة الأثرية وفي استيائهم من مجرد “ «سيخ حديد وكيس اسمنت يخدش كبرياء معالمها الأثرية والتاريخية). 
صنعاء اليوم تحتضن نحو ثلاثة ملايين نسمة , أغلبهم جاءوا من خارج إقليم آزال وتدفقوا إليها على مدى عقود متسلحين إما بالقلم والكتاب والمؤهلات العلمية أو بالمهارات الحرفية والفنية والمهنية , فهل يجوز لأحد أن يحوّل أحلامهم بامتلاك مساكن خاصة في صنعاء إلى كوابيس مزعجة ومخاوف من أن تتحول هذه المدينة الخالدة إلى مقابر جماعية . 
وعندما تفكر جماعة الحوثي في تفجير الأوضاع داخل عاصمة الجمهورية اليمنية فعليها أن تدرك أن الناس لن يصدقوا أن الهدف هو «من أجل عاصمة خالية من الدواعش». 
عليها أن تدرك أنه حين وقعت الثلاثاء والأربعاء اشتباكات في منطقة حزيز بين مسلحيها وجنود نقطة التفتيش العسكري هناك , عاد الكثيرون بذاكرتهم إلى الوراء وتحديداً إلى العام 1948 الذي ارتبطت فيه «حِزيَز» بحادثة اغتيال الإمام يحيى . 
وبالتالي فإن الناس يتساءلون : هل أن هناك مخططا انتقاميا من صنعاء ..وهل تتحول هذه المدينة الجميلة , إلى «مدينة منهوبة» على أقل تقدير؟. 
وحتى لا أغرق في التشاؤم .. فسأسوق مؤشرات أخرى تبعث على التفاؤل , وفي مقدمة ذلك ما نسمعه في خطابات عبد الملك الحوثي الذي بات يعتبر ما يجري ثورة شعب وإرادة شعب ومطالب شعب ,, فالحديث باسم الشعب اليمني وليس باسم عائلة أو سلالة , ربما يقود الى صياغة وعي جديد لدى الجماعة وقيادتها ورموزها ,,وعي يتمثل في أن قبول الشعب بهم لا يمكن أن يتم بدون قبولهم بهذا الشعب ..وبمعنى أوضح عندما لا ينطلقون من شعور بأنهم سادة الناس وباقي الشعب مجرد عبيد أو مواطنين من الدرجة الثانية والثالثة والرابعة والخامسة , فيمكنهم حين ذاك أن يحملوا هموم الشعب ويتصدروا مطالبه . 
alhayagim@gmail.com 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/خالد حسان
نريد ثورة تعليمية..!!
كاتب/خالد حسان
كاتب/فتحي أبو النصر
عدالة الشعب والذاكرة والتاريخ
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/يونس هزاع حسان
الإعلام في ظل العولمة
كاتب/يونس هزاع حسان
كاتب/فتحي أبو النصر
إعاقة ارتقاء الإنسان
كاتب/فتحي أبو النصر
دكتور/د.عمر عبد العزيز
اليمن القادم
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الاستاذ/حسن أحمد اللوزي -
لمواجهة إعلام التحريض على الكراهية والفتنة ?
الاستاذ/حسن أحمد اللوزي -
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.071 ثانية