الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 21 أكتوبر-تشرين الأول 2019آخر تحديث : 10:04 صباحاً
السعودية والإمارات ضمن شبكة دولية تستغل الأطفال جنسيا .... خبراء إسرائيليون يطورون برمجيات هجومية لصالح جهات عربية .... “العقل اليهوديّ والمال العربيّ بزواجٍ شيطانيٍّ” .... تفاصيل جديدة عن اغتيال الحمدي تكشفها اليمن الجديد .... الدوري الإسباني: مايوركا يصدم الريال ويهدي برشلونة الصدارة .... تفاصيل تصفية جريح في مشفى بتعز .... مقتل مواطن في عدن .... المهرة تحتضن اليوم حفل اشهار مجلس الانقاذ الجنوبي .... مقتل شاب في ظروف غامضة في عدن .... مصطفى النعمان يصف وزراء حكومة هادي بالباعة المتجولين ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
ثقافة المهنة في عصر الوسائط
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 5 سنوات و 4 أسابيع
الإثنين 22 سبتمبر-أيلول 2014 07:30 ص


نحن في عصر الوسائط المتعدّدة أو «الملتميديا» بالاصطلاح الشائع عالمياً، ولأننا في هذا العصر لا مفرّ من أن نحضر في المشهد بكفاءة المشارك لا سلبية المتلقّي العاجز الذي يجمع بين مستويين من السلبية؛ الأولى تتعلّق بكونه مستهلكاً للخيرات المادية لا شريكاً في صناعتها، والثانية في كونه متداعياً مع الوسائط المتعدّدة بوصفه متلقّياً سلبياً أيضاً. 
أصبحت المصانعة في هذه المسألة معياراً حقيقياً لمستوى التطوّر وقابليات الانتماء إلى المستقبل؛ لأن «الملتميديا» تعني في نهاية المطاف القدرة على الاستفادة من المعلوماتية والمشاركة فيها والوصول إلى الرأي العام بطريقة مناسبة، وأخيراً وليس آخر الإسهام في التنوير العلمي والمعرفي والثقافي؛ حيث إن مفردات الوسائط هي الوسيلة المثلى لذلك. 
تتضمّن مفردات هذه الوسائط الإذاعة والتلفزيون والاسطوانات المدمجة والانترنت والتحادث عن بُعد بالصوت والصورة وغيرها من عناصر أصبحت تتكشف يومياً عن الجديد والمثير، هذه الوسائط لم تعد تمثّل قيمة فردية لمستهلكيها والعاملين فيها، بل تداخلت مع البنى المؤسّسية والمهن المختلفة بحيث أصبحنا أمام ضرورات لا مفرّ من أخذها بعين الاعتبار. 
ثقافة المهنة أصبحت محكومة بهذه الضرورات من حيث إن المعلومة والإيضاح والإعلان عن السلعة وترشيد المستهلكين أصبح جزءاً لا يتجزأ من العملية الإنتاجية والاستهلاكية، وإذا تجوّلنا في عالم المهن في المنطقة العربية؛ سنكتشف أننا في حاجة لرؤية أساسية تضعنا في قلب المعادلة العالمية المرتبطة بثقافة المهنة في عصر الوسائط المتعدّدة. 
من حُسن الحظ أن بعض الفضائيات التعليمية العربية تقدّم إضافات طيبة في هذا المجال؛ غير أن النزعة الاستهلاكية الشاملة للمنتج المعلوماتي والفني هي السائدة على عكس ما نراه في بلدان أخرى كالهند الموصوفة بكونها من أكبر مصدّري البرمجيات أو الصين التي تقتحم درب الإنتاج الصناعي بقوة دفع هائلة وتستفيد من معطيات التكنولوجيا وما وصل إليه الآخرون من تطوّر في هذا الباب. 
لقد أصبحت البشرية أمام حقائق لم تدر بخلد أحد منذ سنوات قليلة مضت، كما أن التحدّي الأكبر يكمن في إمكانية التحاقنا بركب العولمة الذي أصبح حقيقة موضوعية لا يمكن تجاهلها أو تناسيها. 
علينا إذاً أن نبحر ونحن نسبح أو أن نتعلّم السباحة أو نتمنطق أطواق النجاة؛ مالم فإننا غارقون لا محالة. 
Omaraziz105@gmail.com 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
قمّة موسكو القادِمة بين الرئيسين بوتين وأردوغان هل ستُطلِق الصّيغة المُعدّلة لمُعاهدة “أضنة”
أستاذ/ عبد الباري عطوان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أستاذ/ عبد الباري عطوان
لماذا يتعاطى ترامب بفَوقيّةٍ وتعالٍ مع مُعظم القادة العرب والمُسلمين ويتَلذّذ بإهانتهم؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/عباس غالب
لمصلحة من تقويض الدولة..؟!
كاتب/عباس غالب
صحافي/احمد غراب
الشعب بذمتكم
صحافي/احمد غراب
استاذ/عباس الديلمي
روافض وأبناء روافض..!
استاذ/عباس الديلمي
كاتب/عبدالله الدهمشي
مقاربة شجاعة للأزمة الراهنة
كاتب/عبدالله الدهمشي
صحافي/احمد غراب
أوقفوا الحرب
صحافي/احمد غراب
كاتب/عباس غالب
مخاطر استحضار رموز الماضي ..!
كاتب/عباس غالب
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.044 ثانية