الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 08 إبريل-نيسان 2020آخر تحديث : 10:23 صباحاً
قوات مدعومة إماراتيا تحتجز تعزيزات سعودية .... مقتل شاب واصابةأخر باطلاق نار في سوق للقات بابين .... علماء أمريكيون يكشفون عن عضو أساسي يتلفه فيروس كورونا بعد مهاجمة الرئتين! .... مخلوقات "تحمينا" من ملايين الفيروسات دون إدراكنا! .... تحليق طائرة مراقبة أمريكية في سماء كوريا الجنوبية .... عراقي يصنع روبوتا لمحاربة فيروس الكورونا .... الطفلة جواهر ماتت في عدن لرفض المشافي قبول حالتها .... العدوان يستهدف مربضا للخيول بصنعاء .... وفيات كورونا تتخطى 36 ألفًا والإصابات 753 ألفً .... دور الأوضاع الحالية في تنقية الهواء ....
كاتب/عباس غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عباس غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عباس غالب
في تجليات مشهد المأساة
معاناة تلدُ أخرى
ألم يحن الوقت بعد ..؟!
لعلّ وعسى..!
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
سيذكرني العالم يوماً ما .. !
استغاثة..!!
مصر تستعيد دورها
أوقفوا هذه الحرب..!
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية

بحث

  
المناقصات تزيد المجاري بَلّة..!!
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 6 سنوات و 4 أشهر و 9 أيام
الخميس 28 نوفمبر-تشرين الثاني 2013 10:31 ص


لـم تكد فـرحة أبناء مدينة الحديدة وعلى رأسهم المحافظ أكرم عبد الله عطية تكتمل بإعلان مناقصة شراء وتوريد معدات وآليات مشروع معالجة طفح المجاري والصرف الصحي الذي يهدد بوقوع كارثة حقيقية في هذه المدينة.. لم تكد هذه الفرحة تكتمل حتى أجهزت عليها اللجنة العليا للمناقصات بالتسويف والمماطلة تحت دعاوى ومبررات لم تقنع المختصين وحاجة المحافظة الملحة لهذا المشروع وبالذات بعد أن وافقت الحكومة بناءً على التوجيهات الرئاسية الهادفة سرعة شراء هذه المعدات لمحاصرة ومعالجة هذه المشكلة المؤرقة. 
ومهما كانت مبررات تأخير البت في تنفيذ مشروع إنقاذ الحديدة من طفح المجاري، فقد كان الأحرى أن تأخذ لجنة المناقصات بعين الاعتبار طبيعة وحِدة المشكلة في بعدها البيئي وتأثيراتها الكارثية على الإنسان في هذه المدنية التي تستحق منا جميعاً التخفيف عن معاناتها ومعالجة مشكلاتها التي لم تعد بحاجة إلى المماطلة أو التسويف، حيث كان الأحرى – كما أشرت – نزول لجنة من رئاسة الوزراء والمناقصات إلى المحافظة والتعرف عن كثب إلى بحيرات طفح المجاري واختلاط المياه العذبة بالصرف الصحي وتحلل البلك الأسمنتي جراء الرطوبة، فضلاً عن تشرخ منازل المواطنين ومفاجأة قاطنيها بدخول مياه هذه المجاري دون استئذان ! 
لا أريد أن أتحدث من منطلق العاطفة أو من منظور الرأفة .. ولكنني أنطلق من مسئولية الإشارة والتنويه إلى هذا الوضع الاستثنائي كما تدلل على ذلك الوقائع الملموسة على الأرض ، خاصة وقد بح صوت المحافظ المهندس أكرم عبد الله عطية وبقية أعضاء المجلس المحلي وقبل ذلك المواطنين من الاستغاثة ومطالبة الحكومة سرعة إنقاذ المدينة من مخاطر استفحال هذه الكارثة دون جدوى، إذ إن وقوع هذه الكارثة لن يستثني أحـــداً!! 
أما والأمر كذلك إزاء تعنت المسئولين وعرقلتهم جهود إصلاح ما أفسده الدهر في هذه المدينة، لا يسعنا غير الدعاء للمولى عز وجل بأن يلهم قلوب رئيس وأعضاء حكومة الوفاق الوطني ولجنة المناقصات ومجلسي البرلمان والشورى ومعهم أعضاء مؤتمر الحوار الوطني والمسئولين وأبناء الشعب اليمني جميعاً الصبر والسلوان في مصابهم الجلل بغرق مدينة كانت تسمى عروس البحر الأحمر في هذا البلد المعطاء.. ولا حول ولا قوة إلا بالله!!.
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/عبدالله سلطان
العدوان على المستثمرين.. عدوان على الوطن
كاتب/عبدالله سلطان
دكتور/د.عمر عبد العزيز
روسيا السوفيتية
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عبدالله سلطان
المشروع الصهيوأمريكي يتهاوى
كاتب/عبدالله سلطان
دكتور/د.عمر عبد العزيز
مدارج الحكمة
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الاستاذ/حسن أحمد اللوزي -
البحث عن دور العلماء في مواجهة الفتن !
الاستاذ/حسن أحمد اللوزي -
كاتب/عبدالله سلطان
ممثل دائم للعرب في مجلس الأمن
كاتب/عبدالله سلطان
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.062 ثانية