الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 18 سبتمبر-أيلول 2019آخر تحديث : 07:37 مساءً
10سنوات سجن لمدان بسرقة حقائب النساء .... مصادر تكشف عن هوية الشاب ا لذي اعدمته المليشيات في عدن .... امرأة تقتل زوجها حرقا في اب .... اختفاء فتاة في ضروف غامضةفي عدن .... غريفيت: إنهاء الأزمة في اليمن يعد ضرورة أكثر من أي وقت .... بوتين يُذكر أطراف أزمة اليمن بآية قرآنية .... تفاصيل جديدة عن عملية استهداف ارامكو .... إندبندنت: هجوم أرامكو سلط الضوء على فشل السعودية باليمن مقابل تنامي مصالح الإمارات .... بعد مقتل 6جنود سياسي اماراتي يدعو لوقف تدخل بلاده باليمن .... 300 رجل أمن يقتلون يوميا في أفغانستان ....
كاتب/عبدالله سلطان
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عبدالله سلطان
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عبدالله سلطان
لك الله يا «غزة»..!!
الخزي للعالم.. والنصر للمقاومة
المؤامرة أخبث
الحرب حتى النصر
الطاقة والطاقة الشمسية ومصادر أخرى
الشعب يريد أن يعيش
استثمارات من أجل الوطن
االطريق إلى إعادة بناء الهيئة الدولية!!
الاختلال في الهيئة الدولية!!
إلى متى تستمر الإدارة الأمريكية في سياستهاالفاشلة؟!

بحث

  
تجاوز الماضي بسلبياته وأخطائه!
بقلم/ كاتب/عبدالله سلطان
نشر منذ: 5 سنوات و 10 أشهر و 24 يوماً
الأربعاء 23 أكتوبر-تشرين الأول 2013 12:42 م


هناك قضايا في مؤتمر الحوار الوطني الشامل حشرت ضمن العناوين، ومضامين المبادرة الخليجية الدولية بآليتها التنفيذية، والمزمنة.. فلا أستبعد أن تكون مثل هذه القضايا تقف وراءها قوى محلية، وإقليمية، ودولية تمليها على آليات محلية ممثلة في مؤتمر الحوار الوطني بحيث تحملها وتفرضها على المؤتمر.. رغم أنها قضايا جزئية، وقضايا ستطغى على المؤتمر على حساب القضية الكلية المتمثلة في إعادة صياغة الدولة من جديد بما يحقق إعادة الدولة، والسلطة، والثروة، والموارد إلى الشعب وفي إنجاز ذلك من خلال السير في تنفيذ المبادرة الخليجية سوف تتم معالجة القضايا الجزئية، التي قبل بها مؤتمر الحوار، ورضي بفعلها ضمن مهام المؤتمر، وبقبوله، ورضاه بذلك ارتكب المؤتمر أخطاء، كون ذلك سيذهب بالمؤتمر بعيداً عن القضية الكلية للشعب الأساسية وهي إقامة الدولة المدنية العصرية، دولة العدالة، والمساواة، دولة المؤسسات، والقانون والنظام، دولة الشعب وسلطة الجماهير، بدلاً من دولة، وسلطة النخب الحزبية السياسية القبلية الدينية المذهبية العسكرية الاجتماعية.. وهي النخب التي أعاقت قيام الدولة المدنية منذ إنبلاج الثورة اليمنية(سبتمبر،وأكتوبر)، وهيمنت على السلطة خلال الـ15سنه الماضية، والآن تهيمن على مؤتمر الحوار الوطني، وتسعى إلى الانحراف بالمؤتمر الوطني عن مساره لإنجاز الدولة المدنية الشعبية، وتحوله إلى منبر لصراعاتها الماضية والحاضرة والمستقبلية، وذلك من خلال مطالبها بفتح ملفات بعض القضايا، وهي ملفات تعود إلى سنين مضت ، وكلهم متورطون فيها.. وفتحها في مؤتمر الحوار الوطني للحوار من الأخطاء الفادحة، لأنها ملفات تعود لخمسين سنة مضت تتبناها القوى الممثلة في مؤتمر الحوار من باب الضغط على بعض والمزايدة السياسية، والمناكفة، والمكايدة.. كل يهدف من وراء ذلك الفوز بنصيب مرض من الدولة الجديدة، دون أي اعتبار للشعب، مالم فإن الكل مستعد لهدم المعبد على رأس الجميع.. أي إفشال المؤتمر والذهاب إلى المواجهة، والفتن، وبالتالي الفوضى الخلاقة. 
إن مؤتمر الحوار الوطني يجب أن يعود عن المتاهات الجزئية.. وعليهم أن يعودوا إلى المبادرة الخليجية، وحكاية بناء الدولة وخاصة الدستور فهو أساس الدولة الجديدة، وعليهم أن يتعاملوا في تصور الدولة الجديدة كيمنيين، وليس كحزبيين، أو حسب الكيانات التي ينتمون إليها، لأن الانتماء إلى الشعب هو الأكبر والأولى.. وإذا كان هناك ولابد من تضحية فليضحوا بانتماءاتهم الضيقة، ويتمسكوا بانتمائهم الأوسع والأشمل، وهو الانتماء إلى اليمن، وإلى الشعب. 
على الجميع في مؤتمر الحوار الوطني الشامل أن يدركوا أن كل القضايا الجزئية لايمكن أن تحل في مؤتمر الحوار، ولاهي قضايا الشعب اليمني بل هي قضايا تخص الأحزاب والحركات، والتنظيمات التي حكمت خلال الفترة الماضية.. وعلى الجميع أن ينسوها، ويغلقوها، بل ويحرقوها، وبدلاً من العودة لاستجرار الماضي إلى الحاضر ليقتل المستقبل.. على الكل أن يتوجه إلى الأمام إلى المستقبل، وتجاوز الماضي بأخطائه وسلبياته. 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/جمال حسن -
عجائب اليمن السبع
كاتب/جمال حسن -
صحافي/علي ناجي الرعوي
النخب اليمنية.. وتقلبات الحوار!!
صحافي/علي ناجي الرعوي
دكتور/د. علي مطهر العثربي
الاصطفاف الوطني؟!
دكتور/د. علي مطهر العثربي
كاتب/حسن العديني
أضحيات بشرية
كاتب/حسن العديني
كاتب/محمد مقبل الحميري
عبدالله عبدالوهاب نعمان «الفضول»
كاتب/محمد مقبل الحميري
كاتب/أحمد سعيد شماخ -
القات.. وإعادة هيكلة المجتمع اليمني
كاتب/أحمد سعيد شماخ -
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.041 ثانية