الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الجمعة 02 أكتوبر-تشرين الأول 2020آخر تحديث : 01:16 مساءً
الاتفاق على الافراج عن 1081 بينهم 15سعوديا و4 سودانيين .... عصابة مسلحة تقتل شخص وتنهب سيارته في الممدارة .... الإمارات تنقل مسلحين من عدن الى سقطرى .... نفوق مئات الحيتان في أستراليا .... فأر إفريقي يحظى بميدالية ذهبية على مهارته في كشف الألغام .... نائب رئيس الوزراء يفتتح مشاريع في يمن موبايل بأكثر من 16 مليار ريال .... إهمال متعمد في مشفى بعدن يودي بحياة ام ومولودها .... احتجاجات واطلاق نار في المكلا .... وفاة الفنان الحضرمي عمر باوزير .... مقتل طفل في القطن بحضرموت ....
كاتب/عباس غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عباس غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عباس غالب
في تجليات مشهد المأساة
معاناة تلدُ أخرى
ألم يحن الوقت بعد ..؟!
لعلّ وعسى..!
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
سيذكرني العالم يوماً ما .. !
استغاثة..!!
مصر تستعيد دورها
أوقفوا هذه الحرب..!
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية

بحث

  
بعد 14 قرناً من البعثة
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 6 سنوات و شهرين و 25 يوماً
الإثنين 07 يوليو-تموز 2014 02:40 م


* عنـدما أرادوا تقسيم شمل الأمة الاسلامية أذكوا نار الاختلاف الطائفي بين السنة والشيعـة. 
* عندما أرادوا تقسيم الأمة العربية عملوا على تجزئتها إلى اقطار ودويلات. 
*وعندما أرادوا تقسيم هذه الأقطار أحيوا نعرات المذهبية والمناطقية وكل أشكال النزوع الجهوي والمناطقي . 
* عندما أرادوا تقسيم الأمتين الاسلامية العربية دفعوا أن تتعدد المرجعيات الدينية وأحيوا بين أفرادها وجماعاتها العقد والضغائن وعملوا على تعميق هوّة التباين بين تلك المكونات على المستويات الاجتماعية والسياسية والفكرية. 
*** 
• وبطبيعة الحال فإن هذه الأمر لم يقتصر عند هذا الحد بل تعداه إلى أولئك الذين أرادوا أن يبقى حال الأمتين العربية والاسلامية في الفرقة والشتات و سعوا جاهدين إلى تبني ودعم حركات التشدد والتطرف والغلو والارهاب وأغلقوا كل منافذ الحوار والتواصل بين مكونات الطوائف والمذاهب والديانات.. ولم يبخلوا بالمال والسلاح بل وتعددت مرجعيات هذا الدعم اتساقا مع تطورات الحرب الباردة وما بعدها بين المعسكرين الشرقي والغربي فكان لكل واحد منهما دعمه ومساندته وتمويله لهذه المجموعات سواء ارتدت مسوح الرهبان أو قرون الشيطان. 
• في كل الحالات فقد امتص الاستعمار “شرقيا كان أم غربيا” ثروات الأمة ومدخرات القادة تحت حجج الحماية بعقـد صفقات التسلح الوهمية. 
• والحقيقة ما كان يمكن لجراب الحاوي أن تتسع ما لم يكن ثمة من أبناء الأمة العربية من يعيشون على هامش الحياة ومتغيراتها خاصة أولئك الغارقـون في استحضار حروب “صفّين” و”موقعة الجمل” وغيرها من حروب الأخـوة الأعداء على امتداد تاريخ المسلمين الممتد لأكثر من 1400 سنـة من البعثة المحمدية. 
• وهاهم اليوم يحتشدون ضد بعضهم البعض في مواجهة العصر يستخدمون أسلحة الشرق والغرب، يأتون من كل حدب وصوب يرفعون شارات الاسلام ليقتلوا بعضهم البعض ويدمرون كل شيء تحت شعارات ما أنزل الله بها من سلطان والكل يدعي أن قتلاه الىالجنة وقتلى الآخر في النار ..ويحدث ذلك حتى في رمضان!. 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
استاذ/عباس الديلمي
معذرة يا فخامة الرئيس.. فهم أبناؤك
استاذ/عباس الديلمي
كاتب/عارف الدوش
الطريق إلى الله خطوة
كاتب/عارف الدوش
كاتب/فتحي أبو النصر
اليمن قبلاً
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/علي عمر الصيعري
نفحات شعرية من حضرموت
كاتب/علي عمر الصيعري
دكتور/د.عمر عبد العزيز
فلنتعلّم من موريتانيا..!!
دكتور/د.عمر عبد العزيز
صحافي/احمد غراب
جمهورية سفينة الصحراء
صحافي/احمد غراب
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.043 ثانية