الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 23 سبتمبر-أيلول 2019آخر تحديث : 09:49 صباحاً
البحسني يوقف تصدير النفط من ميناء الضبة .... مسلح يغتال شابين في تعز .... لانتقاده الامارات السعودية ترحل مسؤول بسفارة اليمن .... بسبب الدنبوع.. طفل في تعز يغيرأسمة بقرار من المحكمة .... اغتيال عاقل حارة في لحج ومقتل جنديين في ابين .... بطلب من السعودية والامارت.. ترامب يرسل قوات جديدة للمنطقة .... مظاهرات في مصر تطالب برحيل السيسي.. والشرطة تغلق ميدان التحرير .... مقتل قائد عسكري كبيربالتحالف و5من مرافقيه في حضرموت .... شرطة عمان تضبط 14امرأة بتهمة القيام باعمال منافية .... وفاة بطل الكونغفو اليمني أثناء محاولته الوصول لدولة اروربية ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
الثقافة «الزوجية»..!!
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 5 سنوات و أسبوع و 6 أيام
الإثنين 08 سبتمبر-أيلول 2014 11:58 ص


من المهم الإشارة إلى أن مفهوم «الثقافة الزوجية» ينبع من بيئة الزواج المختلفة تماماً عن البيئة السابقة عليها، كما أن هذا المفهوم يرتبط بالآداب والأحكام التي شرّعتها الديانات أو تم استيعابها في القوانين الوضعية. 
وقد اختصر الدين الإسلامي هذه المعادلة المعقّدة بالقول الكريم: «إمساك بمعروف أو تسريح بإحسان» أي أن الزواج صلة روحية حميمية بين زوجين يتناوبان المودّة والرحمة ويتشاركان في بناء مؤسسة اجتماعية غاية في الأهمية والتعقيد ويكونان مثالاً للأبناء والبنات، وإذا حدث أبغض الحلال فلا بأس من الإحسان والمودّة الدائمة. 
إن هذه المسألة تقتضي الحديث عن أبرز مرتكزات الثقافة الزوجية وخاصة في الزمن المعاصر الذي يفاجئ الجميع بما لم يكن بالحُسبان. 
في هذا الزمن يحـاصـر الإنسان بالمتطلّبات والضغوط، ويلهث وراء الإنجازات وأداء الواجبات الوظيفية والاجتماعية، ويواجه كل يوم وساعة مطالب واستحقاقات مادية تجعله مهموماً بالعمل والكسب المادي؛ لذلك تشهد الحياة الزوجية ضغوطاً خارجية يمكن وصفها بأنها موضوعية، أي أنها ليست بإرادة الزوج أو الزوجة مما يقتضي تفهُّم الطرفين لمثل هذه المعادلات الطارئة والمفارقة لما درج عليه الآباء والأجداد. 
إلى ذلك نجد الانعكاسات السلبية لحالة الضغط النفسي والمعنوي التي تجعل الغضب وردود الأفعال سمة واردة عند الطرفين، كما تعاني الزوجة الوحدة وهموم التربية المنزلية والواجبات اليومية بالقدر الذي ينصرف فيه الزوج إلى حروبه الخارجية الكثيرة. 
وإذا لم يكن لدى الطرفين القُدرة على استيعاب هذه الأحوال والتعايش معها بروح التضحية والتفاهم والمناقشة الهادئة؛ سيصلان إلى نوع من الكآبة المرضية، وربما حدث تصادم غير محمود ينعكس بآثاره المباشرة على الأسرة كلها. 
Omaraziz105@gmail.com 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
هل توجيه ضرَبات صاروخيّة لتدمير مُنشآتٍ نفطيّةٍ هو أحد خِيارات ترامب الانتقاميّة؟ وكيف سيكون الرّد الإيراني في هذهِ الحالة؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أستاذ/ عبد الباري عطوان
هل يأخُذ المسؤولون بالسعوديّة والإمارات بنصيحة السيّد نصر الله “
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/فتحي أبو النصر
الحرب معقّدة كفكاهات كآبتي
كاتب/فتحي أبو النصر
كاتب/عباس غالب
عودة الذاكرة..
كاتب/عباس غالب
استاذ/عباس الديلمي
هروب الُجبناء
استاذ/عباس الديلمي
صحافي/احمد غراب
يا أبناء اليمن اتحدوا
صحافي/احمد غراب
كاتب/عباس غالب
عودة الذاكرة..«1-3»
كاتب/عباس غالب
كاتب/يونس هزاع حسان
الإعلام في ظل العولمة «2»
كاتب/يونس هزاع حسان
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.050 ثانية