الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأربعاء 08 إبريل-نيسان 2020آخر تحديث : 09:25 مساءً
علماء أمريكيون يكشفون عن عضو أساسي يتلفه فيروس كورونا بعد مهاجمة الرئتين! .... مخلوقات "تحمينا" من ملايين الفيروسات دون إدراكنا! .... تحليق طائرة مراقبة أمريكية في سماء كوريا الجنوبية .... عراقي يصنع روبوتا لمحاربة فيروس الكورونا .... الطفلة جواهر ماتت في عدن لرفض المشافي قبول حالتها .... العدوان يستهدف مربضا للخيول بصنعاء .... وفيات كورونا تتخطى 36 ألفًا والإصابات 753 ألفً .... دور الأوضاع الحالية في تنقية الهواء .... ترامب يعجب بفرضية وفاة 100 ألف أمريكي جراء كوفيد-19! .... 31 اصابة جديدة تضع خلو الصين من الكورونا تحت عدسة الشك ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
العصبية تُدمّر الدولة، ثم تدمّر نفسها
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 5 سنوات و 3 أسابيع
الأربعاء 18 مارس - آذار 2015 08:20 ص


جمع المفكر ابن خلدون بين رؤيته التاريخية الثاقبة واستيعابه للعوامل المجتمعية المؤثّرة في التطوّر، وبهذا القدر من الاستيعاب المعرفي الإبستيمولوجي لتراكيب المجتمعات البشرية اعتبره علماء التاريخ والاجتماعيات أحد أبرز السوسيولوجيين العرب، فقد كتب ابن خلدون سلسلة تاريخه التي تضمّنت ما جاء على لسان الرواة وفي المتون القديمة من تسجيل حي لتواريخ الأمم والممالك، لكنه عرف بـ «المقدمة» التي اشتهرت أكثر من موسوعة تاريخه المتضمنة عديد المجلدات. 
فـ «مقدمة» ابن خلدون كانت بمثابة مشروع استقراء لعلم التشكيلات السياسية الموصولة بالتراكيب الاجتماعية والاقتصادية حتى إنه يمكننا القول إن رؤية المفكّر اليساري المادي "كارل ماركس" الخاصة بعلم التشكيلات الاقتصادية والاجتماعية كانت على تماس ضمني مع نظرية ابن خلدون. 
وحتى نمسك بوجه التفاصل والتواصل بين ابن خلدون وماركس؛ لا بأس من الوقوف على رؤية ابن خلدون التي وردت في مقدمته، فقد اعتمد ابن خلدون في قراءته للمجتمع على ثنائية “الحواضر” و“البوادي” وبمعنى آخر ثنائية المدينة والريف، مُعتبراً أن سكان المدن يتـّـسمون بالاسترخاء والنعومة والنزعة السلمية المهادنة، وفي المقابل يتـّـسم سكان البادية أو الريف بالعصبية، والحذق والفراصة، والنزعة التدميرية والفتوّة. 
لقد ضرب ابن خلدون مثلاً على ذلك بالحيوانات التي تعيش في المدن ذات الأجسام الممتلئة والمُتنعُّمة بأعلاف أصحاب الحظائر، بمقابل حيوانات البادية الأكثر قوة ورشاقة والأبعد عن الاستئناس بمجاورة الآدميين. 
استتباعاً لذلك؛ أشار إلى أن الدولة لها عمر معلوم، وشبَّـه أعمار الدول بأعمار الأفراد من الطفولة إلى المراهقة فالفتوّة والحكمة ثم الانهيار، واعتبر أن كل دولة تبدأ من نقطة جنينية بسيطة، ثم تخوض غمار تطوّر تراجيدي، ثم تقوى حتى تصل إلى الذروة، وأخيراً تنهار بصورة جبرية؛ لأن للدولة عمراً. 
واعتبر أن العصبيات تدمّر الدول، تحاصرها، وتنشر فيها المفاسد، ثم تنخر في هيكلها حتى التدمير، وبعد ذلك تأتي هذه العصبيات على نفسها فتدمّر نفسها بنفسها. 
Omaraziz105@gmail.com 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
صحافي/علي ناجي الرعوي
اليمن يبحث عن حل وسط!!
صحافي/علي ناجي الرعوي
دكتور/عبدالعزيز المقالح
لعنة الخارج
دكتور/عبدالعزيز المقالح
دكتور/د.عمر عبد العزيز
التشويق البلاغي في الحديث النبوي
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عبدالله الدهمشي
قراءة في أزمة الحوار
كاتب/عبدالله الدهمشي
كاتب/علي ناصر البخيتي
الهروب من صنعاء ... ورسالة تظاهرات ذمار
كاتب/علي ناصر البخيتي
عميد ركن/علي حسن الشاطر
ما بعد الخروج..!! «2»
عميد ركن/علي حسن الشاطر
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.042 ثانية