الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الإثنين 21 أكتوبر-تشرين الأول 2019آخر تحديث : 10:04 صباحاً
السعودية والإمارات ضمن شبكة دولية تستغل الأطفال جنسيا .... خبراء إسرائيليون يطورون برمجيات هجومية لصالح جهات عربية .... “العقل اليهوديّ والمال العربيّ بزواجٍ شيطانيٍّ” .... تفاصيل جديدة عن اغتيال الحمدي تكشفها اليمن الجديد .... الدوري الإسباني: مايوركا يصدم الريال ويهدي برشلونة الصدارة .... تفاصيل تصفية جريح في مشفى بتعز .... مقتل مواطن في عدن .... المهرة تحتضن اليوم حفل اشهار مجلس الانقاذ الجنوبي .... مقتل شاب في ظروف غامضة في عدن .... مصطفى النعمان يصف وزراء حكومة هادي بالباعة المتجولين ....
صحافي/احمد غراب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed صحافي/احمد غراب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
صحافي/احمد غراب
اللهم إني اشهدك
والشعب أين محله .. ؟!
حرام!.. ده مال أموات
من وراء أزمة الغاز ؟!
والعطش يهددنا ايضا
لمن اليمن ؟!
ابتسم أنت في اليمن
المرحلة التراجعية
متى نعيش ليعيش اليمن؟
البرد المضحك والمبكي

بحث

  
أوقفوا الحرب
بقلم/ صحافي/احمد غراب
نشر منذ: 5 سنوات و 4 أسابيع و يوم واحد
الأحد 21 سبتمبر-أيلول 2014 07:09 ص


- كل مشاكلنا في اليمن سببها ان كل واحد يبحث عن مصلحته على حساب مصلحة اليمن مع العلم أن مصالحنا جميعا لن تتحقق إلا بمصلحة اليمن ، وكل واحد يسعى الى تصفيات حساباته من خصمه متدرعا ومتذرعا بالشعب.أحمد غراب - 
كل مشاكلنا في اليمن سببها ان كل واحد يبحث عن مصلحته على حساب مصلحة اليمن مع العلم أن مصالحنا جميعا لن تتحقق إلا بمصلحة اليمن ، وكل واحد يسعى الى تصفيات حساباته من خصمه متدرعا ومتذرعا بالشعب.
لكم حساباتكم وللشعب حقوقه ، حق السكن والأمن والطريق والسلام والمدرسة والمستشفى ، ولا يرضى الله ورسوله ولا أي عاقل في العالم ان يتوقف الشعب عن الحياة ويعم الدمار كل ما حوله حتى تصفوا حساباتكم.
يجدر بكم جميعا ان تخرجوا كل المسلحين بلا استثناء وان تختاروا أي صحراء بعيدة تحسموا فيها أمركم اما ان يضرب كل طرف من جهته وسط الإحياء المزدحمة بالسكان ويتم وقف الحياة بجميع اشكالها وتتساقط القذائف على المدارس والمستشفيات والاسواق العامة ويذهب الابرياء فيها, فتلك احداث تنزع عن الجميع صفة الفرسان والمقاتلين وتمنحهم اسوأ الصفات.
إذا كانت الحركة توقفت والمدارس اغلقت ابوابها والعمال وقف حالهم والسكان بدأوا ينزحون في ظروف مأساوية لا يعلم بها إلا الله والشوارع المضطربة انتشلت حركة السير فيها والمحلات اقفلت ابوابها فيها فأين الاحساس بمعاناة الناس ان كنتم صادقين ؟!!
من قلبه على هذا الشعب فعلا وليس كلاما فليسع الى اطعامه من جوع وتأمينه من خوف هذا اقصى مايريده الشعب .
عشرة ملايين مواطن يمني غير قادرين على شراء القوت الضروري والسلع الاساسية وعشرات الآلاف من النازحين والمتضررين من الحروب !!
ايهما اهم استجلاب وشراء الاسلحة التي تقتل هذا الشعب والصراعات التي تدمره ام استجلاب وتوفير القوت الذي يحتاجه والاستقرار الذي يطمح اليه ؟!
الأيادي التي تلعب باليمن في الخفاء أكثر من تلك التي في الظاهر، ومع تشتت الخطى وتشعب التحديات، وفتح المجال لتصفية الحسابات، فإن الشعب هو الضحية رقم واحد.
للخارج مؤامراته ، وللداخل خلافاته ، وللنفوذ ميليشياته ، وللحرب صفقاته ، وللعجز حكوماته ، وللشعب فقره وخوفه ومعاناته فاتقوا الله في هذا الشعب فإن عدالة السماء لاتغيب حتى وان غابت عدالة الارض فاحذروا الظلم فإن الظلم ظلمات واوقفوا الحرب ، اوقفوا الحرب ، اوقفوا الحرب.
حسبنا الله ونعم الوكيل 
اللهم إنا نجعلك في نحور من أراد الفتن لليمن ونعوذ بك من شرورهم.
اذكروا الله وعطروا قلوبكم بالصلاة على النبي 
اللهم ارحم ابي واسكنه فسيح جناتك وجميع اموات المسلمين. 

تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
قمّة موسكو القادِمة بين الرئيسين بوتين وأردوغان هل ستُطلِق الصّيغة المُعدّلة لمُعاهدة “أضنة”
أستاذ/ عبد الباري عطوان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أستاذ/ عبد الباري عطوان
لماذا يتعاطى ترامب بفَوقيّةٍ وتعالٍ مع مُعظم القادة العرب والمُسلمين ويتَلذّذ بإهانتهم؟
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/عبدالله الدهمشي
مقاربة شجاعة للأزمة الراهنة
كاتب/عبدالله الدهمشي
دكتور/د.عمر عبد العزيز
ثقافة المهنة في عصر الوسائط
دكتور/د.عمر عبد العزيز
كاتب/عباس غالب
لمصلحة من تقويض الدولة..؟!
كاتب/عباس غالب
كاتب/عباس غالب
مخاطر استحضار رموز الماضي ..!
كاتب/عباس غالب
كاتب/فتحي أبو النصر
نقطتا القوة .. نقطتا الضعف
كاتب/فتحي أبو النصر
دكتور/د.عمر عبد العزيز
المهنة في الزمن العربي
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2019 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.045 ثانية