الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الجمعة 24 يناير-كانون الثاني 2020آخر تحديث : 09:37 صباحاً
البخيتي يهاجم هادي والجنرل الاحمر ويصفهما بالمعتوهين .... الميسري :السعودية والامارات يقفان وراء هجوم مارب ومقتل 115جنديا .... انفجار بحي القاهرة بعدن يوقع اضرار بمنازل المواطنين .... مقتل شابين برصاص مسلحين في عدن .... مقتل 3 متظاهرين في بغداد .... قطة ب 330الف دولار .... الكلى مصفاة تنقي 150 لترا من الدم يوميا .... نيويورك تايمز: الإمارات حثت حفتر على عدم قبول وقف النار .... طائرات بدون طيار استهدفت معسكر للمرتزقة بمارب .... هلع كبيربلحج بسبب المكرفس ....
دكتور/د.عمر عبد العزيز
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed دكتور/د.عمر عبد العزيز
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
دكتور/د.عمر عبد العزيز
أسئلة متروكة للقارئ
ماهي الحوثية وكيف بدأت؟
ليتنا نتعلَّم منهم
ثُلاثيات متقابلة
الزمن السرمدي الأمريكي!!
سيناريو الجحيم النّووي
قرن الشيطان
سحرُ الأنثى
ميتافيزيقا من طراز ديمقراطي..!!
المعنى ومعنى المعنى

بحث

  
التشويق البلاغي في الحديث النبوي
بقلم/ دكتور/د.عمر عبد العزيز
نشر منذ: 4 سنوات و 10 أشهر و 6 أيام
الخميس 19 مارس - آذار 2015 08:47 ص


 تكتنز المكتبة العربية الإسلامية بدراسات واسعة ضافية عن أساليب «البلاغة في القرآن الكريم» غير أن دراسة أساليب التشويق البلاغي في الأحاديث النبوية من المباحث الفريدة التي تزدهي بها المكتبة الإسلامية، عطفاً على المخطوط الرفيع المُقدَّم من الدكتور عبدالحفيظ أدَيْنِيِيِ أحمد أَدَيْدِمَيْجِ من مدينة اوسوبو بنيجيريا. 
ومن الجدير بالإشارة هو أن كامل الأحاديث الواردة في المتن تنويعاً على موضوع الدراسة؛ مستقاة حصراً من صحيحي البخاري ومسلم، وهو ما أشار إليه الباحث في العنوان، كما يشتمل البحث على ثلاثة مستويات لأساليب التشويق البلاغي في الأحاديث النبوية، وتنقسم المستويات الثلاثة إلى: 
• علم المعاني: حيث يتوقّف فيه المؤلّف أمام طاقة الإضمار في الأحاديث النبوية، من خلال نماذج محدّدة، وفي هذا البُعد نلمس كيف أن هذه الطاقة موصولة حصراً بالقدرة على الحدس، والخيال، والتشويق، من خلال ترك فجوات إيحائية في المعنى، مما ينعكس في سياق اللغة الكلام، ويكون له آثار دلالية متنوّعة عند المُتلقِّين. 
والمعروف لساناً أن «العربية» لغة إضمار واختصار بامتياز؛ بل إنها تكاد أن تكون اللغة الوحيدة التي تتميّز بفرادتها الجذرية الثلاثية، وبمعطياتها الصوتية السابحة في فضاء اللا مكتوب ظاهراً، لهذا السبب لجأ نُسَّاخ القرآن الكريم إلى كتابة كامل الصوتيات غير المرئية في الرَّسم التقليدي للكلام، وإضافة النُّقاط إليها، بحيث أصبح القارئ للنص القرآني في منأى عن الاجتهاد الصوتي الذي يسمح بالَّلحن وتغيير المعنى. 
يستدعي الباحث هذه الحقيقة في معرض حديثه عن «الحذف والاختصار» ليضعنا في مربع المعاني المتعدّدة القادمة من أساس وتضاعيف الحديث النبوي. 
• علم البيان: ويكمن حصراً في عوالم التشبيه الكامن في جدلية الترحُّل من كلام الخفاء إلى عوالم الجلاء، فالتشبيه يستطرد على بيان اللغة من خلال التصوير الاستعاري من شكل إلى آخر، ومن حالة لأُخرى، فيما يتموْضع في عوالم التنويعات المقبولة لغوياً وعقلياً. 
الكلام الناقص تشوُّف ضمني للكمال، والتشبيه قرين المجاز، والمجاز تعبير عن أقصى المعاني الموصولة بنسبية التلقِّي. 
• علم البديع: وأخيراً وليس آخر نتوقَّف مع المؤلّف عند تخوم هذه اللطيفة الكبرى في كلام الرسول الكريم محمد صلّى اللّه عليه وسلّم، حيث نجد تلك الصفة المفاهيمية المختصرة المركوزة في ثنائية «الَّلف والنشر» والمقصود بالَّلف «الضَّم والجمع» وفي المقابل يصبح النشر موازياً لعكس ذلك؛ أي البسط والتفريق. 
أمام هذه الثنائية التعارضية شكلاً، نقتبس الكمال في جدلية الشيء وضدّه، وهذه دالة برهانية من دوال الوجود القائم على التعارض والتكامل الجبريين، ففي الحساب «الزائد والناقص» وفي الجبر «التفاضل والتكامل» وفي الكهرباء «الموجب والسالب» وفي الذرّة «الالكترون والبروتون» وفي صيرورة الجسد الآدمي تَنَاوب الخلايا الحيَّة مع الميتة، وفي العزف الموسيقي السمفوني تناوب الهارموني مع الكنترابنكت؛ أي تناوب الغنائية النابعة من الوتريات المتناوبة مع آلات العزف والتوقيع المتعارضة مع الغنائية التامَّة بحثاً عن تعبيرية درامية خاصة. 
تلك بعض المعاني التي نستقيها من هذا المبحث الذي يلتحق بسلسلة القلائد الجملية في الإصدارات الإسلامية. 
Omaraziz105@gmail.com 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
الأكثر قراءة منذ أسبوع
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مضيق هرمز يعود كميدان تصعيد..
أستاذ/ عبد الباري عطوان
الأكثر قراءة منذ 3 أيام
أستاذ/ عبد الباري عطوان
ترامب يتزعّم مشروعًا تقسيميًّا طائفيًّا وعِرقيًّا في العِراق
أستاذ/ عبد الباري عطوان
مقالات
كاتب/علي ناصر البخيتي
وحيُ اللّحظة
كاتب/علي ناصر البخيتي
كاتب/عبدالله الدهمشي
في تعقيدات الأزمة الراهنة
كاتب/عبدالله الدهمشي
كاتب/عباس غالب
مرامي استهداف الخيواني..!!
كاتب/عباس غالب
دكتور/عبدالعزيز المقالح
لعنة الخارج
دكتور/عبدالعزيز المقالح
صحافي/علي ناجي الرعوي
اليمن يبحث عن حل وسط!!
صحافي/علي ناجي الرعوي
دكتور/د.عمر عبد العزيز
العصبية تُدمّر الدولة، ثم تدمّر نفسها
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.095 ثانية