الرئيسية -أخبار -تقارير -تحقيقات -مقالات -حوارات -المحررين -إرشيف -سجل الزوار -راسلنا -بحث متقدم
التاريخ : الأحد 05 إبريل-نيسان 2020آخر تحديث : 09:25 مساءً
علماء أمريكيون يكشفون عن عضو أساسي يتلفه فيروس كورونا بعد مهاجمة الرئتين! .... مخلوقات "تحمينا" من ملايين الفيروسات دون إدراكنا! .... تحليق طائرة مراقبة أمريكية في سماء كوريا الجنوبية .... عراقي يصنع روبوتا لمحاربة فيروس الكورونا .... الطفلة جواهر ماتت في عدن لرفض المشافي قبول حالتها .... العدوان يستهدف مربضا للخيول بصنعاء .... وفيات كورونا تتخطى 36 ألفًا والإصابات 753 ألفً .... دور الأوضاع الحالية في تنقية الهواء .... ترامب يعجب بفرضية وفاة 100 ألف أمريكي جراء كوفيد-19! .... 31 اصابة جديدة تضع خلو الصين من الكورونا تحت عدسة الشك ....
كاتب/عباس غالب
طباعة المقال طباعة المقال
RSS Feed مقالات
RSS Feed كاتب/عباس غالب
RSS Feed ما هي خدمة RSS 
كاتب/عباس غالب
في تجليات مشهد المأساة
معاناة تلدُ أخرى
ألم يحن الوقت بعد ..؟!
لعلّ وعسى..!
مسؤولية الداخل.. وتدخُّل الخارج
سيذكرني العالم يوماً ما .. !
استغاثة..!!
مصر تستعيد دورها
أوقفوا هذه الحرب..!
مسؤولية ما بعد جريمة صنعاء الإرهابية

بحث

  
الرئيس هادي وشجاعة الموقف
بقلم/ كاتب/عباس غالب
نشر منذ: 6 سنوات و 3 أشهر و 26 يوماً
الأحد 08 ديسمبر-كانون الأول 2013 01:13 م


 

على الرغم من مضي أيام على ارتكاب الجريمة الإرهابية النكراء التي استهدفت مستشفى مجمع الدفاع بأمانة العاصمة سيبقى هذا الجرم عالقاً في الذاكرة؛ يعكس عطش هؤلاء القتلة لدماء الأبرياء، فضلاً عن أنه يتنافى مع القيم الإنسانية والإسلامية، ويتعارض مع حرمة الدم اليمني، كما سيظل حدثاً يعبر عن الاصطفاف الوطني غير المسبوق إلى جانب الرئيس عبدربه منصور هادي الذي سطر بطولة غير مسبوقة بـوصوله إلى مسرح الجريمة، ومازال دخان التفجيرات الإرهابية يتصاعد والمعركة لاتزال محتدة دون خوف أو وجل، حيث ساهم هذا الموقف الشجاع في إعادة الطمأنينة والثقة إلى قلوب كل اليمنيين.

وبالمناسبة، لقد كان لهذا الحضور والوقفة والمتابعة الرئاسية الميدانية لمجريات الحدث والتوجيهات الصائبة لمعالجة آثـار الجريمة وبصورة عاجلة والتشديد على تعقب مرتكبيها وفضح من يقف وراءهم في تلك اللحظات الحرجة فعلها الإيجابي في إعادة الطمأنينة إلى النفوس القلقة والتخفيف من وقع الصدمة التي تركت مساحة من الحزن والحسرة على قلوب كل اليمنيين والمتابعين على حد سواء.

 إن وقفـة الرئيس عبدربه منصور هادي في تلك اللحظات الحرجة قد عبرت عن رباطة جأش الرئيس وحسه الإنساني المرهف وشخصيته القيادية المحنكة إزاء التعامل مع جريمة بمثل هذه البشاعة والخطورة.

 وبالتالي فإن هذا الموقف الشجاع قد أكد أن رهانات اليمنيين على حكمة واقتدار شخصية الرئيس هادي القيادية لم تكن محض صدفة وإنما هو اختيار صائب لم تخطئه الدلالة، كما أثبتت تفاصيل الحياة اليومية خلال الفترة المنصرمة بكل أفراحها وأتراحها.. ولعل أكبر دليل على صدقية ذلك الاختيار هذا الاصطفاف الشعبي الواسع إلى جانب قيادة الرئيس هادي في هذه المحنة، فضلاً عن التأييد الإقليمي والدولي لقيادته الحكيمة في هذا الظرف الاستثنائي من تاريخ الشعب اليمني.

ولاشك أن هذه المسؤولية ستبقى مرهونة بجدية اتخاذ الجميع لمواقف إيجابية وبناءة تجاه كل ما يعتمل راهناً من تحديات وفي طليعتها وضع الآليات العملية لاجتثاث ومحاصرة ظواهر الإرهاب ومعاقبة عناصرها، فضلاً عن حشد الجهد الوطني لإنجاز التسوية السياسية بالاستفادة من المناخات الإقليمية والدولية الداعمة لمسارات هذه التسوية، ذلك أن الإرهاب يستغل دوماً الثغرات في جدار اللُحمة الوطنية ليوجه سهامه المقيتة ضد المؤسسات الوطنية ودماء اليمنيين.

وعلى هذا النحو فإن المرحلة المقبلة تتطلب قدراً كبيراً من تعزيز قيم التآلف والمحبة والإخاء ونبذ كل أشكال الفرقة والتشتت أو التعصب للآراء والمواقف التي لا تستقيم مع طبيعة المشروع الحضاري الذي بدت ملامحه تتشكل داخل إطار مؤتمر الحوار الوطني.. ولنجعل من حنكة وحكمة واقتدار الرئيس عبدربه منصور هادي مثالاً يحثنا على أن نضع مصلحة الوطن قبل أي أولويات أو هموم.

 
تعليقات:
الإخوة / متصفحي موقع ردفان برس نحيطكم علماُ ان
  • اي تعليق يحتوي تجريح او إساءة إلى شخص او يدعو إلى الطائفية لن يتم نشره
  • أي تعليق يتجاوز 800 حرف سوف لن يتم إعتماده
  • يجب أن تكتب تعليقك خلال أقل من 60 دقيقة من الآن، مالم فلن يتم إعتماده.
اضف تعليقك
اسمك (مطلوب)
عنوان التعليق
المدينة
بريدك الإلكتروني
اضف تعليقك (مطلوب) الأحرف المتاحة: 800
التعليقات المنشورة في الموقع تعبر عن رأي كاتبها ولا تعبر عن رأي الموقع   
عودة إلى مقالات
مقالات
كاتب/خالد حسان
أزمة مستفحلة..!
كاتب/خالد حسان
كاتب/عباس غالب
وماذا بعد .. ؟!
كاتب/عباس غالب
كاتب/عبدالله سلطان
الهجوم الإجرامي على الدفاع
كاتب/عبدالله سلطان
كاتب/عبدالله سلطان
ما يحدث.. خروج على الدولة شرعاً وقانوناً!!
كاتب/عبدالله سلطان
كاتب/يونس هزاع حسان
الإنسان هو القاتل .. وليس الدراجة النارية
كاتب/يونس هزاع حسان
دكتور/د.عمر عبد العزيز
ألوان البدوي
دكتور/د.عمر عبد العزيز
الـــمـــزيـــــد

جميع الحقوق محفوظة © 2009-2020 ردفان برس
برنامج أدرلي الإصدار 7.2، أحد برمجيات منظومة رواسي لتقنية المعلومات والإعلام - خبراء البرمجيات الذكية
انشاء الصفحة: 0.051 ثانية